اخبار العراق

الدعوة:دعم الامم المتحدة للعبادي الثاني من نوعه منذ تأسس المنظمة

بغداد-النور نيوز

رأى القيادي في حزب الدعوة الاسلامية وليد الحلي،الاربعاء،ان “الدعم الذي حظي به رئيس الوزراء المكلف حيدرالعبادي من الامم المتحدة “لم يحدث الا مرة واحدة منذ تأسيس المنظمة وهذه المرة الثانية التي تدعم بها الامم المتحدة حكومة معينة”.

 

وأكد الحلي في بيان تلقى”النور نيوز”نسخة منه اليوم،ان”أهمية التوجه العربي نحو العراق بالأفضل من السابق خصوصا مع وجود وعود عربية بتطبيع العلاقات مع العراق “مستطردا إن” من مصلحة العالم والعرب ان يقفوا معنا في مواجهة داعش”.

وأضاف “لدينا برنامج لعمل الحكومة وعلى الشركاء ان يتفاعلوا في طروحاتهم لتفعيل المنهاج السياسي الملائم للجميع”مبيناً،ان” التحالف الوطني شكل لجنة من ثمانية اشخاص تقوم بمهمة اللقاء بالكتل السياسية للتفاوض معها حول  تشكيل الحكومة المقبلة بعد ان وضعت معايير اساسية لاختيار الوزراء تتمثل بالكفاءة والمهنية والنزاهة وعدم التمييز بين ابناء الشعب الواحد”.

وأعرب الحلي عن تفاؤله بالقول “متفائلون بالرؤساء فؤاد معصوم سليم الجبوري وحيدر العبادي لخدمة الشعب”.

وبخصوص الدعم الحكومي للكرد ،قال الحلي،”دعمنا اخواننا الكرد في السلاح والطيران والجهد الامني في حربنا ضد داعش “،لافتاً الى ان” هذه المحنة عرّفت الشعب ان عدوهم واحد وإن الجميع امام خطر كبير وبمواجهة عدو كافر وظالم  الامر الذي يدعونا للتوحد في مجابهته، وما يهمنا هو أن يكون للعراق جيش واحد وقوة امنية”.

وبشأن الموازنة المالية لعام 2014 ،بين الحلي،إن “البرلمان اعطى مدة اسبوعين للنظر بالموازنة المطروحة والمختصون يعملون على ترتيبها على ضوء الظروف الحالية وستكون الموازنة القادمة بأسرع ما يكون”.

وأشاد الحلي بـ”قرار مجلس الامن بوضع داعش ومموليه ضمن البند السابع لكونه يصب في مصلحة العراق ويضعف الارهاب ويؤشر لبداية اندحاره”مشيرا الى إن”العمل السياسي في المنطقة قد تغير بعد ان شعر الغرب بخطورة الارهاب على مصالحه”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى