اخبار العراق

المالكي:رئيس الجمهورية خرق الدستور مرتين وسأقدم شكوى ضده

بغداد-النور نيوز

إتهم رئيس الوزراء المنتهية ولايته ،نوري المالكي،الاثنين،رئيس الجمهورية فؤاد معصوم بخرق الدستور مرتين،فيما أعلن تقديم شكوى الى المحكمة الاتحادية ضده،دعا رئيس مجلس النواب الى قيام السلطة التشريعية بواجباتها الدستورية في مساءلة الرئيس.

 

وقال المالكي في خطاب تلفزيوني ،تابعه”النور نيوز”اليوم،ان”رئيس الجمهورية فؤاد معصوم خرق الدستور العراقي مرتين ، مرة عندما مدد المهلة الدستورية لاختيار مرشح رئاسة الوزراء،والاخرى عندما لم يكلف مرشح الكتلة الاكبر بتشكيل الحكومة”.

وحذر رئيس الوزراء المنتهية ولايته”من ان خرق رئيس الجمهورية للدستور سيكون له تداعيات خطيرة على وحدة وسيادة العراق ودخول العملية السياسية في نفق مظلم”،لافتا الى ان “إنتهاك الرئيس للدستور يعني بكل بساطة أن لا حرمة ولا إلزام للدستور في البلاد بعد اليوم”. 

وأضاف المالكي”ساقدم اليوم شكوى رسمية الى المحكمة الاتحادية ضد رئيس الجمهورية لارتكابه مخالفة دستورية صريحة من اجل حسابات سياسية وتغليبه مصالح فئوية على حساب المصالح العليا للشعب العراقي”، داعياً رئيس مجلس النواب الى “ضرورة قيام السلطة التشريعية بواجباتها الدستورية في مساءلة رئيس الجمهورية على خرقه الصريح للدستور”.

وأشار زعيم ائتلاف دولة القانون الى أن “الاوضاع الامنية سوف تزداد سوءاً وتقع احداث لاتحمد عقباها وبما يلحق اضراراً فادحة بالمصالح العليا للشعب العراقي”،منوهاً الى انه “نبه رئاستي مجلسي النواب والجمهورية الى خطورة اي تجاوز على الدستور”.

وتجدر الاشارة الى ان رئيس الوزراء المنتهية ولايته نوري المالكي قد طالب، في 6 من الشهر الحالي، البرلمان بضرورة تكليف مرشح الكتلة الأكبر بتشكيل الحكومة،فيما حذر من أن “أبواب جهنم ستُفتح على العراق في حال تجاوز الآخرون الدستور”. ،دعا”الكتل السياسية الى القبول بمرشح الكتلة الأكبر مهما كان يمثل بالنسبة للآخرين”، في إشارة إلى نفسه”.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى