اخبار العراق

الحزب الإسلامي: استهداف سنّة البصرة محاولة بائسة لمحو هويتها

النور نيوز/ بغداد
اسنتكر الحزب الاسلامي العراقي، اليوم الخميس، مايتعرض له “المكون السني” في محافظة البصرة، مستغربا من الصمت الحكومي عمّا يجري في البصرة، فيما أكد ان الميليشيات والعصابات الإجرامية يحاصرون مدن العراق من جميع جهاتها.

وقال الحزب في تصريح صحفي، تلقى “النور نيوز” نسخة منه، إن “استهداف أبناء المكون السنّي في محافظة البصرة محاولة بائسة لمحو هويتها الأصيلة التي عرفت بها طوال تاريخنا الطويل”، مؤكداً إن “الميليشيات والعصابات الإجرامية يحاصرون اليوم مدن العراق من جميع جهاتها ويمعنون في إيذاء أهلنا”.

واضاف ان “جرائم الميليشيات فاقت الحدود والتصورات بعدما اخذوا يقتحمون بيوت الله وقت صلاة التراويح ويخطفون المصلين ويقتلونهم بدم بارد دون أن تجد من يردعها”، متسائلاً عن “سبب الصمت الحكومي عمّا يجري ولماذا لا نجد رد فعل لحماية أهلنا في البصرة أم إنهم لا بواكي لهم ؟”.

واوضح البيان، انه “لا أقل من ملاحقة الجناة المجرمين والاقتصاص منهم ووضع حد لنشاطهم المتنامي لحفظ هيبة الدولة التي ضاعت معالمها للأسف ولم يتبقى منها إلا قصف المدنيين الأبرياء وتدمير المحافظات وإنهاء مقومات الحياة فيها”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى