اخبار العراق

دولة القانون ينفي تنازله عن منصب رئاسة الوزراء

بغداد-النور نيوز

نفى إئتلاف دولة القانون بزعامة نوري المالكي،الخميس،تنازله عن منصب رئاسة الوزراء مقابل مناصب أخرى،مبيناً ان حصوله على النائب الاول لرئيس البرلمان هو استحقاق إنتخابي.

 

وقال النائب عن الائتلاف عبد السلام المالكي في بيان،تلقى”النور نيوز”نسخة منه اليوم،إن”دولة القانون حصلت على 96 مقعدا برلمانيا ،بالتالي فان هذا العدد يعطينا استحقاقات اكبر واكثر من باقي الكتل”.

وأشار الى أن “دولة القانون متمسكة بجميع حقوقها واستحقاقاتها الانتخابية وقبولنا بمبدا الشراكة تنفيذا لمطلب المرجعية وضرورات المرحلة لايعني التنازل عن حقوق جماهيرنا”.

وأضاف المالكي،إن”الحديث عن تنازل دولة القانون عن منصب رئاسة الوزراء مقابل حصولها على مناصب اخرى هو كلام مردود ولاصحة له الا في مخيلة من يتناغم معه”.

وأردف،إن “حصولنا على منصب النائب الاول لرئيس البرلمان هو البداية لتسلم باقي المناصب التي تمثل جزء من استحقاق دولة القانون في الرئاسات الاخرى وفي اولويتها رئاسة الوزراء ومرشحنا الوحيد المالكي”.

ولفت المالكي الى أن”المرحلة المقبلة ستكون مهمة وتحتاج الى تعاون وتفاهمات اكبر لتجاوز الخلافات السابقة ورسم خارطة طريق تساعد على نهوض العراق وتقوية دعائمه في مواجهة التحديات التي يتعرض لها في شتى الميادين”.

وكان القيادي في إئتلاف المواطن باقر جبر الزبيدي قد أعلن في وقت سابق خروج منصب رئاسة الوزراء من حزب الدعوة بعد حصول القيادي فيه حيد العبادي على منصب النائب الاول لرئيس البرلمان.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى