اخبار العراق

زيباري مهاجماً المالكي لأول مرة:أربيل ملاذ للهاربين من الدكتاتورية

بغداد-النور نيوز

هاجم وزير الخارجية المنسحب من الحكومة ،هويشار زيباري،الخميس،رئيس الوزراء نوري المالكي،معبراً عن رفضه للإتهامات التي وجهها الاخير لإقليم كردستان.

 

وقال زيباري في تصريح صحفي،إطلع عليه”النور نيوز”اليوم،إن”أربيل مدينة عراقية ومفتوحة لجميع العراقيين الهاربين من الظلم والبطش، وإقليم كردستان يستضيف أكثر من نصف مليون عراقي مشرد”.

وأضاف،إنه”علق مشاركته في مجلس الوزراء بسبب هذه التصريحات “الاستفزازية” لنوري المالكي ،مؤكداً،إن”أربيل كانت دائما ملاذا لكل الأحرار والهاربين من الظلم والديكتاتورية، ونحن نعمل من أجل العراقيين المشردين وما يجب أن نوفره لهم”.

وأوضح زيباري،أن”إقليم كردستان له شخصيته القانونية والدستورية ضمن دستور العراق،وإنه جزء رئيسي من العراق، وتصريحات المالكي لا تخدم إطلاقا مسألة المشاركة والحكومة الموحدة”.

وتابع”نحن طالبنا رئيس الوزراء نوري المالكي سحب تصريحاته لانها لاتخدم اطلاقا مسألة المشاركة وان نكون مؤتلفين في حكومة واحدة،لافتاً الى انه”انه لايمكن ان نقبل ان تتهم قيادات كردية واقليم كردستان بانه مقر وغرفة عمليات مشتركة مع الارهابيين و”داعش”.

وتجدر الاشارة الى أن رئيس الوزراء المنتهية ولايته،نوري المالكي ،قال في كلمته الاسبوعية، إنه “لا يمكن أن نسكت أن تكون أربيل مقرا لعلميات داعش والبعث والقاعدة والإرهابيين”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى