اخبار العراق

مجلس بغداد يدعو الكهرباء للالتزام بتجهيز العاصمة ويتوعد المتلاعبين باسعار المواد الغذائية بالعقاب

النور نيوز/ بغداد
دعا مجلس محافظة بغداد، اليوم الخميس، وزارة الكهرباء الى رفع ساعات تجهيز العاصمة بالطاقة الى 16 ساعة يومياً، فيما توعد التجار المتلاعبين بأسعار المواد الغذائية بعقوبات صارمة، وطالب بوضع هيئة منظمة لاستيعاب المهجرين والنازحين من مختلف المحافظات بشكل عشوائي وتخصيص مبالغ اضافية لهم.

وقال رئيس المجلس رياض العضاض في مؤتمر صحفي تابعه “النور نيوز”، ان “المجلس عقد اليوم جلسته الاعتيادية وبحث العديد من الأمور أبرزها شحة المياه في العاصمة و النازحون من المحافظات الشمالية والغربية”.

واضاف ان “المجلس شخّص أسباب شحة المياه في بغداد لقلة الماء الخام وتذبذب التيار الكهربائي الواصل لمحطات تصفية مياه الشرب إضافة إلى كثرة الطلب على الماء وقلة التجهيز”.

ودعا العضاض، وزارة الكهرباء الى “النهوض بإنتاجها بما يليق ببغداد كعاصمة للعراق ويتماشى مع عدد سكانها البالغ عددهم 7.6 ملايين نسمة ويجب تجهيزها بمعدل 16 ساعة يومياً”.

وبين رئيس مجلس بغداد، ان “المجلس ومن خلال لجانه يتابع عمل المولدات طبقا للتعليمات التي أصدرها في السابق والالتزام بالأسعار التي حددناها سابقاً وهي 6 آلاف دينار لكل أمبير و 9 آلاف دينار للتشغيل الاستثنائي مع تجهيز مادة الكاز 25 لتراً لكل (واحد كي في اي) مجاناً لثلاثة أشهر”.

واشار الى ان “بغداد باتت اليوم تستوعب اعداداً كبيرة من المهجرين من الشرق والغرب والشمال والجنوب ولكن بشكل عشوائي”، مؤكدا “ضرورة أن تكون هناك هيئة منظمة لهذا الموضوع تستوعب المهجرين وتوفر السكن لهم والتنمية المستدامة لحياتهم وتوطينهم بصفة مؤقتة من قبل الجهات المسؤولة على هذا الملف”.

وطالب العضاض بـ”تخصيص مبالغ إضافية للمهجرين والنازحين في بغداد”، لافتا ان “هناك العشرات من طلاب الكليات والمعاهد من سكنة الموصل والانبار وصلاح الدين يتواجدون الآن في الأقسام الداخلية في بغداد وهم يعانون كثيراً وانقطعت بهم السبل، ونناشد المحافظ بمساعدتهم”.

وتوعد بـ”فرض عقوبات صارمة ورادعة بحق التجار المتلاعبين بأسعار المواد الغذائية”، داعياً وزارة التجارة الى “التدخل وطرح مواد تموينية إلى الأسواق العامة لتقليل عملية الاحتكار من ضعاف النفوس وبالتالي انخفاض الأسعار”.

وكان مجلس محافظة بغداد قد أعلن، أمس الاربعاء، ان وزارة الكهرباء غير ملتزمة بما وعدت به سابقاً من تجهيز الطاقة الكهربائية للمواطنين، متهما الوزارة باخفاء معلومات عن طبيعة تجهيزات المواطنين بالكهرباء والتعاقدات التي تبرمها مع الشركات الاستثمارية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى