اخبار العراق

محافظ نينوى:أيام قليلة وسينتفض الموصليون لطرد الغرباء

نينوى-النور نيوز

أعرب محافظ نينوى أثيل النجيفي،الاربعاء،عن إعتقاده بأنه “ما هي الا ايام قليلة وينتفض جميع اهل الموصل معنا ليطردوا منها الغرباء”،مؤكداً انه سعيه”لتوفير الخدمات الضرورية للمواطنين من مقر إدارتنا البديل”.

 

وقال النجيفي في بيان تلقى”النور نيوز”نسخة منه اليوم،انه”لابد ان يأخذ اهل الموصل بحسابهم ان الحكم ليس تحكّم ،فبعد الساعة الاولى من إنهاء الصراع العسكري تبدأ المهمة الأصعب وهي تأدية الخدمات التي ينتظرها المواطنين ومن يحكم حقيقة هو الذي بيده تلك الخدمات ويستطيع تلبية حاجات الناس”.

وأضاف،انه”لاشك ان المواطن يفكر اولا بكرامته ولكنه يفكر بعدها بالكهرباء والماء والخدمات الصحية والوقود وغيرها،وانا اختلف مع غيري من الذين يستخدمون الام المواطنين سلاحا في معاركهم ولهذا فإنني سأسعى لتوفير الخدمات الضرورية للمواطنين من مقر إدارتنا البديل”.

واستدرك النجيفي”ولكن هناك أمور لابد ان يطلبها المواطنون ممن يسيطر على المدينة الان ،فان أولئك الذين يسيطرون على المدينة يظنون انهم قادرون على حل مشكلة توفير الخدمة الصحية لملايين البشر بفتح مركز صحي بسيط،او انهم لا يعيرون أهمية في كيفية الحصول على الكهرباء الذي كنا نحصل عليه من بغداد واربيل وتركيا اما الوقود فكان مشكلة نحلها جزئيا بالتواصل مع كل الجهات”.

وشدد المحافظ على انه “ما هي الا ايام قليلة وينتفض جميع اهل الموصل معنا ليطردوا منها الغرباء ويبقى فيها أبناؤها المحبين لها والحريصين على مصلحة أهلها،لأن الموصليين يريدون سلطة تستطيع التواصل مع العالم لحل مشاكلهم وليس سلطة تريد منهم ان يعودوا للعصور الوسطى”.

وتابع النجيفي”واذا كان بعض الذين يسيطرون على الموصل يتبرؤون من تهمة داعش – واحمد الله انها أصبحت تهمة تستوجب البراءة منها – فعليهم ان يعلموا ليس مهما كيف تنظرون الى أنفسكم بل الأهم منها كيف ينظر العالم إليكم،الموصل تحتاج سلطة تستطيع الانفتاح على العالم ولن تتمكن من العيش منغلقة على نفسها”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى