الحزب الاسلامي:أبو ريشة جزء من سياسة حكومية لانوافقها

بغداد-النور نيوز

انتقد الامين العام للحزب الاسلامي العراقي اياد السامرائي،السبت،موقف رئيس مؤتمر صحوة العراق أحمد أبو ريشة في تعامله مع ملف الانبار،عاداً اياه “جزء من سياسة حكومية لا نوافقها”.

 

وقال السامرائي في تصريح نشره على حسابه بـ(الفيس بوك)جواباً على سؤال وجه إليه بخصوص  موقفه من رئيس مؤتمر صحوة العراق أحمد ابو ريشة،اطلع عليه”النور نيوز”اليوم،ان”ابو ريشة الان جزءً من سياسة حكومية لا نوافقها في كيفية التعامل مع ملف الانبار سابقا وحاليا”.

وأضاف السامرائي”فنحن غير راضون عن كل المشهد وغير راضين عن الحكومة لعجزها عن ايجاد اسس لحل سياسي للمشكلة وغير راضين عن ما يجري في الانبار من قبل العناصر الثائرة من داعش وبعث “.

وتابع “حتى ثوار العشائر الذين نشعر ان ارادتهم مسلوبه وانهم غير قادرين بفعل تهديدات داعش لبلورة موقف خاص بهم ولصالح المحافظة وابنائه”.

وكان رئيس مؤتمر صحوة العراق قد اعلن في بداية العمليات العسكرية على محافظة الانبار وقوفه الى جانب الحكومة ودعمه للجيش في مقاتلة المجاميع المسلحة في مدينيتي الفلوجة والرمادي.

mohammed

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *