اخبار العراق

محافظ نينوى:المالكي مستبعد شيعياً قبل السنة والاكراد

نينوى-النور نيوز

استبعد محافظ نينوى اثيل النجيفي،الاثنين،وصول رئيس الوزراء نوري المالكي الى رئاسة الوزراء مرة اخرى،مشيرا الى ان”الصراع مع الاحزاب الشيعية والمرجعية اصبح واضحاً”.

 

وقال النجيفي في تصريح نشره على حسابه في(الفيس بوك)اليوم،انه”مهما تكن نتائج المالكي في الانتخابات فان وصوله مرة اخرى لرئاسة الوزراء امر مستبعد شيعيا قبل السنة والأكراد ،فقد اثبت المالكي انه لم يعد قادرا على توحيد الشيعة الذي تسعى اليه كل الكتل الشيعية”.

واضاف،ان”الاحزاب الشيعية الدينية انها امام استحقاقات لن تستطيع التخلص منها الا بالتخلص من المالكي والبدء من جديد مع شخصية اخرى ، فالجيش في الانبار بوضع لا يحسد عليه والأخبار تتوارد عن آلاف الشهداء وعشرات آلاف الفارين،بل ان بعض الفرق العسكرية انخفض موجودها من عشرة آلاف الى اقل من ٥٠٠”.

واشار الى ان “الصراع مع المرجعية الشيعية اصبح واضحا وكذلك الصراع مع التيار الصدري والمجلس الأعلى ،فضلا عن الصراع مع عدد من قيادات حزب الدعوة”.

وتابع النجيفي”اما السنة والأكراد فلم يعد بينهم وبين المالكي اي مجال لبناء الثقة من جديد،وأخيرا نقول لمن يصر على الترويج لولاية ثالثة للمالكي بانه يروج لتقسيم العراق فقد اصبح المالكي شعار التقسيم الحقيقي للعراق”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى