اخبار العراق

احتجاج كردي على القنصل الايراني لوصفه لغتهم بـ”الفارسية”

أربيل-النور نيوز

أبدت حكومة إقليم كردستان إحتجاجها رسمياً،الاربعاء، بشأن ما نشر في موقع القنصلية الإيرانية في السليمانية حول أصول الكورد واللغة الكوردية، وطالبت من الجمهورية الإسلامية الإيرانية إلى توضيح موقفها الرسمي حول الموضوع.

 

وافاد بيان نشر على موقع حكومة الاقليم الالكتروني ،اطلع عليه “النور نيوز”اليوم،انه ذلك “جاء خلال إجتماع عقده كل من فلاح مصطفى مسؤول العلاقات الخارجية وسفين محسن دزيي الناطق الرسمي باسم حكومة إقليم كردستان، أمس الثلاثاء مع محسن باوَفا القنصل العام للجمهورية الإسلامية الإيرانية وكالةً.

وشدد الإجتماع على أن السياسة الخارجية للحكومة ترسم وتدار من قبل منتسبين رفيعي المستوى والمؤسسات الخاصة بالحكومة،وليس من حق القنصل إبداء مثل هذه الآراء  وتعدي حدود صلاحياته، عليه طالبت حكومة إقليم كردستان توضيحاً رسمياً بخصوص هذه التصريحات.

وتناول الإجتماع الحديث عن نضال وتاريخ شعب كردستان والحركة التحررية الكوردية،مشدداً على أن شعب كردستان يتمتع بارضه وثقافته الخاصة به والتي يتعز بها، وقدم الكثير من التضحيات في هذا السياق. كما سلط الإجتماع الضوء على تجربة الحكم في إلاقليم والتي كانت عاملاً رئيسياً للإستقرار في منطقة مليئة بالصراعات، هذا فضلاً عن مد يد التعاون والتنسيق إلى الجميع على أساس إحترام السيادة والمصالح المشتركة.

من جانبه أوضح القنصل العام الإيراني وكالة محسن باوفا،أن ما نشر لا يعبر عن سياسة ومواقف الجمهورية الإسلامية الإيرانية،فيما طالبت حكومة إقليم كردستان منه ايصال رسالة الإحتجاج هذه إلى الجهات ذات العلاقة في حكومة بلاده في طهران وطالبت بتوضيح رسمي حول الموضوع،في المقابل تعهد القنصل العام الإيراني وكالة بايصال هذا الإحتجاج إلى وزارة الخارجية الإيرانية وأنه سيوافي حكومة الإقليم بالرد الرسمي من قبل الجمهورية الإسلامية الإيرانية.

يشار الى أن القنصل الايراني في محافظة السليمانية قد نشر مقالا على موقع القنصلية وصف فيه استقلال كردستان بـ”الخيال”،عاداً  اللغة الكردية لهجة فارسية، واصفاً جمهورية كردستان التي تأسست في اربعينيات القرن الماضي في ايران وزعيمها قاضي محمد بـ”تيار شيوعي متطرف”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى