اخبار العراق

متحدون يحمل امريكا مسؤولية إخلال التوازن في البلد

بغداد-النور نيوز

حمل ائتلاف متحدون للاصلاح بزعامة اسامة النجيفي،الاربعاء،الولايات المتحدة الامريكية المسؤولية القانونية والاخلاقية لاخلال التوازن،كونها الراعية للتغير الذي حدث بعد 4/9 عام 2003.

 

وقال الائتلاف في بيان اصدر بمناسبة مرورة 11 عاماً على الغزو الامريكي للعراق،تلقى”النور نيوز”نسخة منه اليوم،ان”مرة اخرى تمر ذكرى التاسع من نيسان ، اليوم الذي تم فيه احتلال العراق وإسقاط النظام من قبل تحالف دولي تقوده الولايات المتحدة الأميركية”.

واضاف،ان”ائتلاف متحدون للإصلاح يدرك تمام الإدراك بان ما من مواطن في العالم اجمع يمكن ان يفرح او يحتفل بذكرى احتلال بلده ، وهو يدرك أيضاً ان هذا الشعور الطبيعي لا يعني بانه ينتصر للنظام السابق او يغفل عن الأخطاء والممارسات التي قادت الى هذا اليوم”.

واشار الائتلاف الى انه”والمهم في هذه الذكرى ان نتبين حجم التغيير وانعكاساته على المواطن العراقي بعد كل هذه السنوات”،موضحاً،”للأسف ما يزال الظلم موجودا ، وما يزال المواطن يئن من الحقوق المهدورة ، وما يزال التفرد والاستئثار قائما ، وأمطار الديمقراطية وحقوق الانسان والحرية والمساواة لم تسقط بالنسب المطلوبة بسبب غياب التوازن والمشاركة الحقيقية في اتخاذ القرار ، واستشراء الفساد والفشل الأمني وسوء تقديم الخدمات”.

وتابع البيان”ان ائتلاف متحدون للإصلاح يحمل الجانب الأميركي المسؤولية القانونية والأخلاقية لاختلال التوازن فهي الراعية للتغيير الذي حدث وهي مسؤولة عن المعاناة المستمرة للمواطن العراقي  ، وهي مطالبة اكثر من اي وقت بان تقف وقفة جدية ازاء تعهداتها للمواطن العراقي قبل غيره ، فالوعود بالرخاء والأمن والحرية لم يحصد منها المواطن غير المزيد من القلق على يومه ومستقبله”.

 وشدد الائتلاف على انه”لم يعد جائزا ان يمكث مواطن بريء خلف القضبان،ولم يعد مقبولا ان تمتد أزمة الأنبار وتستمر معاناة المهجرين والنازحين دون حل،ولم يعد مقبولا ان تغيب الحلول السياسية ويتم الاعتماد على حل عسكري اثبتت الأيام فشله في الحسم”.

واكد ائتلاف متحدون للإصلاح ،انه”يتطلع بان تتم استلهام الدروس والعبر من الإخفاقات ، والعمل بشكل جاد ومسؤول وبروح وطنية أساسها الشراكة والتوازن للنهوض بعراقنا جميعا ، عراق ينفتح على ابنائه ، ويحقق حياة كريمة دون إقصاء او تهميش او تصفية أحقاد”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى