اخبار العراق

المحمدي:السنة يتمنون الحياة لكل العراقيين والمطالبة بتساوي القتلى منطق شاذ

 النور نيوز/ بغداد

اعتبر النائب عن ائتلاف متحدون للاصلاح الدكتور وليد عبود المحمدي ان الدعوات التي تطالب بأيجاد توازن في القتل دعوات شاذة عن النفس الانسانية السوية التي تطلب الحياة وتكره الموت.

وقال المحمدي في بيان تلقى “النورنيوز” نسخة منه اليوم ان “الاذى الذي يصيب السنة اليوم على ايدي المليشيات المسلحة وكذلك بالقصف والاعتقال والاغتيال والتهجير والنزوح الجماعي من المدن والاقصاء والتهميش لا يتعرض لمثله مكون اخر في العراق اليوم.

واضاف المحمدي رغم ذلك اهل السنة في العراقي لايتمنون ان يمس اي عراقي اخر اي لون من ألوان العذاب الذي يتعرضون له ويأملون من باقي المكونات ان تمد لهم يد العون في التخلص من هذا الظلم الذي يطالهم .

وتابع ان الدعوات التي تدعو الى ايجاد توازن بالقتل بين مكونات الشعب العراقي دعوات لاتبني بلد وهذا مايجري اليوم في العراق وللائسف هذا منطق شاذ ولايمثل العراقين بمختلف اطيافهم.

وشدد المحمدي على ضرورة ان يكون الخطاب من المسؤول في الدولة متوازن وينشر روح التسامح والاخاء والرحمة وان لايكون مسعر حرب يتمنى زيادة القتل في العراق .

وكانت النائبة في إئتلاف دولة القانون حنان الفتلاوي قد طالبت بإيجاد توازن في القتل بين السنة والشيعة، بقولها “اذا قتل سبعة من الشيعة، أريد مقابلهم سبعة قتلى من السنة”.

وكان رئيس التحالف الوطني ابراهيم الجعفري  قال في تصريح له الاحد “ان الدعوة الى ايجاد توازن بعدد الضحايا بين طوائف ومكونات الشعب العراقي هي دعوة للقتل وتسويق واضح للإرهاب”، مؤكدا “ضرورة محاكمة مطلقي مثل هذه الدعوات الدموية”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى