اخبار العراق

النجيفي يحمل الحكومة مسؤولية تغلغل القاعدة في الانبار

بغداد-النور نيوز

دعا زعيم ائتلاف محتدون للاصلاح اسامة النجيفي،الاحد،الحكومة الى إتخاذ اجراءات شجاعة في تلبية مطالب المعتصمين،فيما ثمن دور اهالي الانبار في الدفاع عن مدينتهم ووطنهم ضد القاعدة وفلول داعش،حمل الحكومة مسؤولية تغلغل فلول القاعدة إلى بعض مناطق الأنبار .

وأفاد بيان للائتلاف تلقى”النور نيوز”نسخة منه اليوم،ان”قيادة ائتلاف متحدون للاصلاح عقدت اجتماعاً برئاسة السيد اسامة النجيفي رئيس الائتلاف، ناقشوا فيه الوضع السياسي والأمني وبخاصة في محافظة الأنبار”.

وأكد النجيفي،بحسب البيان،”أن الوضع الحالي في الأنبار خطير ويتطلب التعاون لدرء احتمالات دفع أثمان غالية أشدها تمزيق وحدة الوطن”،داعياً،” الحكومة إلى اتخاذ اجراءات شجاعة في تلبية مطالب المعتصمين ، الذين يسطرون اليوم أروع الملاحم في الدفاع عن مدينتهم ووطنهم ضد القاعدة وفلول داعش”.

وأضاف ، إن”من كان يعتصم بحق في الأمس هو نفسه من يدافع عن الأنبار اليوم ، وهو نفسه من تصدى للهجمة الموغلة في التخلف والعدوانية التي تمثلها القاعدة ، هذا المواطن الشريف يستحق أن تلبى مطالبه وأن تنظر الحكومة إلى دوره ووطنيته بعين التقدير “.

وأردف النجيفي “إننا ندعو إلى تحمل المسؤولية ، لابد من كسب الجمهور لكسر القاعدة ، لابد من الحل السياسي ، فالحل العسكري لا يحسم الأمر مع المواطنين ، فالشعب في الأنبار يستحق اليوم أن يكافأ على مواقفه من القاعدة وفلولها”،مشيراً الى أن “أي انتقاد موجه إلى اجراء حكومي أو ادانة طريقة تصرف أو اسلوب عمل لا يعني بأي شكل من الأشكال بأننا نوافق أو نتعاطف مع كل من يريد بالعراق سوءا أو يحاول ضرب الوحدة الوطنية”.

وتابع”وليكن واضحا بأننا نعد استباحة وتغلغل فلول القاعدة إلى بعض مناطق الأنبار خطأ كبيرا تتحمله الحكومة بسبب اجراءاتها القاصرة عن استيعاب الوضع ، وكسب المواطنين في هذه المحافظة العزيزة لأنهم قادرون ويمتلكون التصميم والعزيمة على دحر الأرهاب “.

من جهة أخرى أكد المجتمعون على أهمية البحث عن الحل الغائب ، وهو لن يكون إلا عبر التفاعل والحوار مع أبناء الأنبار والأطراف السياسية المعنية بتغليب مصلحة الوطن .

وأكدوا بأن الرسالة السياسية المطلوبة اليوم هي العمل الجدي من أجل فتح أبواب الحوار واللجوء إلى الحلول السلمية بعيدا عن القوة المسلحة وخطابات التهديد والتخوين والاستحواذ .

وشدد الائتلاف في ختام بيانه على “ضرورة الوقوف ضد الأرهاب والوقوف مع شعب الأنبار الذي يعاني الأمرين بسبب التهميش من ناحية ، وجرائم القاعدة من ناحية أخرى ، مع التأكيد على دعم أي جهد وطني مخلص ينهي معاناة المواطنين في محافظة الأنبار” .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى