اخبار العراق

عقيلة طالباني تنفي رفضها عقد المؤتمر الرابع للاتحاد الوطني

النور نيوز/ السليمانية
نفت عقيلة رئيس الجمهورية جلال الطالباني وعضو المكتب السياسي في الاتحاد الوطني الكردستاني هيرو إبراهيم أحمد، اليوم الاثنين، رفضها عقد المؤتمر الرابع للاتحاد الوطني، فيما أكدت أن صحة الرئيس مستقرة حاليا وشهدت تحسنا كبيراً.

وذكر بيان للمكتب الاعلامي للاتحاد الوطني الكردستاني، تلقى “النور نيوز” نسخة منه، ان “سكرتير واعضاء المجلس المركزي للاتحاد الوطني الكردستاني استقبلوا، اليوم، بمبنى المجلس المركزي في مدينة السليمانية، عضو المكتب السياسي هيرو ابراهيم احمد وتباحثوا في اهم التحديات والاولويات الراهنة واليات الاعداد للمؤتمر العام الرابع للاتحاد الوطني الكردستاني”.

واضاف انه “في مستهل اللقاء رحب سكرتير المجلس المركزي (عادل مراد) باسم المجلس بزيارة هيرو ابراهيم احمد”، مشيرا الى “اهمية تبادل الاراء والحوار في المرحلة الراهنة في اغناء البرامج والاستعدادات الجارية لعقد المؤتمر الرابع”.

وأكد مراد “أهمية الحفاظ على دور وثقل ووحدة الاتحاد الوطني في ظل التحديات المرحلية والمهام الكبيرة التي تقع على عاتقه”، فيما شكر عقيلة طالباني “لاهتمامها باخذ راي الأغلبية العظمى من الكوادر وأعضاء الاتحاد الوطني تمهيدا لعقد مؤتمر عام ناجح وفاعل”.

واعرب عن أمله في إن “تتفق القيادة على آليات مناسبة لعقد لمؤتمر الرابع، تضمن أنجاحه والخروج بنتائج ايجابية للحزب، لافتا ان “المجلس المركزي اعد برامج وخططا ومقترحات لرفد القيادة واللجنة التحضيرية للمؤتمر الرابع، بالاليات كفيلة بانجاحه والنهوض بالاتحاد الوطني من جديد”.

واشار الى ان “المجلس المركزي يدرك اهمية المرحلة وكثرة تحدياتها، لذا فهو يأمل من القيادة ان تتحاور مع الكوادر والاعضاء وجماهير الاتحاد، لاتخاذ موقف نهائي تجاه عقد المؤتمر من تأجيله عبر الاليات والوسائل التي يتيحها النظام الداخلي للاتحاد الوطني الكردستاني”.

وشدد على “قوة ومتانة صفوف الاتحاد الوطني، التي تؤهله للتصدي لاية مخططات، تحاك ضده لسلب ارادته واظهاره ضعيفا امام جماهيره”، مبينا ان “مصير الجميع ومستقبلهم مربوط ببقاء الاتحاد الوطني قويا صلباَ بوجه التحديات”.

من جانبها عبرت هيرو ابراهيم احمد، عن “سعادتها بالزيارة مؤكدة اهمية المجلس المركزي كجهة رقابية حيوية فاعلة داخل الحزب، وهو الدور الذي كان ينشده الامين العام الرئيس مام جلال”، شاكرة للجميع سؤوالهم عن صحة طالباني التي اكدت انها “في تحسن مستمر وهي مستقرة حاليا وشهدت تحسنا كبيرا”.

وبينت انها “تسعى عبر مختلف السبل والوسائل لعبور المرحلة الراهنة وتحقيق اكبر قدر من التفاهم على اليات وموعد عقد المؤتمر العام الرابع، نافية في الوقت ذاته وبشدة” اعتراضها على موعد عقد المؤتمر وسبل انعقاده”، مبينة انها “لن تخرج عن رأي الاغلبية اذا ما كانت مع انعقاد المؤتمر او ارتأت تأجيله”، فيما اعربت عن “رفضها لاية املاءات لا تنسجم مع الافكار والبرامج والمفاهيم الديمقراطية، التي تبناها الاتحاد الوطني الكردستاني، خلال فترة نضاله الطويلة”.

واوضح البيان ان مسؤولو لجان المجلس المركزي الذين شاركوا في الاجتماع قدموا “رؤيتهم للمرحلة الراهنة من نضال الحزب والتحديات التي يمر بها”، مؤكدين “أهمية التمسك بالنهج والمبادئ التي رسخها طالباني، والتي تتمثل بأن يكون الاتحاد الوطني ممثلا لمختلف شرائح مجتمع كردستان منسجماَ مع تطلعاتهم، مؤكدين ان موقع ومكانة ودور طالباني داخل الحزب وفي كردستان والعراق والمنطقة والعالم لا يمكن لاحد ملؤها مهماَ كانت مؤهلاته”، معربين عن املهم في “سرعة شفائه وعودته السريعة لاداء مهامه التاريخية الوطنية الكبيرة”.

داعين في الوقت ذاته القيادة واعضاء المكتب السياسي الى عقد اجتماع مشترك مع المجلس المركزي للاسراع في ايجاد اليات للتفاهم والحوار لايجاد الصيغ والبدائل المناسبة وتحديد موعد ينسجم مع رأي الكوادر والاعضاء وجماهير الاتحاد الوطني لعقد المؤتمر العام الرابع.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى