اخبار العراق

كتلة النهضة تستغرب من تحويل تلعفر الى محافظة وتؤكد حرصها على اللحمة الاجتماعية

النور نيوز/ الموصل
أعربت كتلة النهضة التي يترأسها محافظ نينوى أثيل النجيفي، اليوم الثلاثاء، عن استغرابها من موافقة مجلس الوزراء على تحويل قضاء تلعفر الى محافظة، لافتة ان مجلس الوزراء يثير قضية ذات جدل كبير بين أهالي محافظة نينوى وبين أهالي تلعفر ونواحيها المختلفة، فيما اشارت الى انها حريصة على ابقاء اللحمة الاجتماعية والاقتصادية والأمنية لعموم المحافظة.

وقالت الكتلة في بيان تلقى “النور نيوز” نسخة منه، “كنا نتمنى ان يكون مجلس الوزراء اكثر حكمة وكياسة وقانونية في مناقشته موضوع تحويل قضاء تلعفر الى محافظة والسير في هذه الإجراءات من خلال أهالي محافظة نينوى وحكومتها المحلية ومناقشة جميع الاثار السلبية والإيجابية لقرار بهذه الخطورة، ولكن يبدو ان الحملة الانتخابية المبكرة قد عجلت بموضوع غير مدروس جغرافيا واجتماعيا وسياسيا وطرحه للمناقشة واتخاذ القرار الخاطئ عبر مجلس الوزراء وهو على قمة هرم مؤسسات الدولة العراقية”.

واضافت ان “قضاء تلعفر ذو التركيبة المتعددة مذهبيا وقوميا الذي انغمس في دوامة من العداء والقتل والتشريد خلال السنوات الماضية يحتاج منا الى الترفق والتعامل بعقلانية تُبعد جميع أشكال الصراع عن مواطنيه من مختلف المذاهب والقوميات”.

واشارت الكتلة الى انه “في الوقت الذي تستعد فيه كل القوى الوطنية الى تحشيد طاقاتها لمجابهة عدو شرس يستهدف الجميع هو الإرهاب الذي يتواجد على بعد كيلومترات قليلة من تلعفر ونحن نسعى الى تجميع جميع أهالي المنطقة لمجابهة الإرهاب، نجد ان مجلس الوزراء يثير قضية ذات جدل كبير بين أهالي محافظة نينوى وبين أهالي تلعفر ونواحيها المختلفة”.

وأكدت كتلة النهضة “اننا ندرك ان حلم كل مدينة وقضاء بالارتفاع بمستواها الاداري ونراه حلما مشروعا لا نستطيع إهماله، الا اننا لابد ان نحسب أيضاً الجوانب الإيجابية والسلبية لكل مشروع بهذه الخطورة ومدى تأثيره على السلم الأهلي في محافظة نينوى ومدى الإرباك الذي يمكن ان يحدثه في البنية المجتمعية في المحافظة”.

وبينت ان “إدراكا من كتلة النهضة بخطورة نتائج تفتيت محافظة نينوى وخلق كانتونات متصارعة لا تمتلك المقومات الكافية للاستقرار الاقتصادي والاجتماعي والأمني ومخاطر المغامرة بتحويل محافظة نينوى الى مناطق صراع للآخرين يكون وقودها أبناء المحافظة بجميع اقضيتها وقومياتها ومذاهبها من اجل حملات انتخابية ومكاسب صغيرة لشخصيات سياسية تريد ان تعيد بريقها المفقود على حساب أهالي محافظة نينوى”.

واوضحت الكتلة انه “حرصا من كتلة النهضة على ابقاء اللحمة الاجتماعية والاقتصادية والأمنية لعموم محافظة نينوى، فان كتلة النهضة في مجلس محافظة نينوى بأعضائها البالغين اكثر من ثلث أعضاء مجلس المحافظة تتقدم بطلبها الى جميع الجهات المخولة قانونا ومن خلال مجلس محافظة نينوى للارتقاء بالمستوى الاداري للمحافظة وعدد من اقضيتها بتحويل محافظة نينوى الى اقليم وتحويل عدد من اقضيتها مثل قضاء تلعفر وأقضية اخرى الى محافظات ضمن اقليم واحد هو نينوى وبذلك نجمع بين تطلعات بعض الأقضية للارتقاء بمستواها الاداري وكذلك الحفاظ على وحدة أراضي نينوى من التقسيم والتشرذم والصراع واحباط محاولات تفتيت العراق من خلال تفتيت نينوى وبث الصراع بين أهلها”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى