اخبار العراق

وزير التخطيط يتهم فضائية بـ”خلط الاوراق” بشأن البسكويت

النور نيوز/ بغداد
أكد وزير التخطيط علي يوسف الشكري ،اليوم الخميس، ان الوزارة رفضت مادة البسكويت المستورد عبر برنامج الامم المتحدة، متهما قناة البغدادية الفضائية بـ”محاولة خلط الأوراق” أمام الرأي العام، فيما اشار الى ان البضاعة دخلت بموافقة وزارة الصحة رغم مخالفتها للمواصفات العراقية.

وقال الشكري في مؤتمر صحفي عقده بمقر الوزارة، اطلع عليه “النور نيوز”، ان “ضجة البسكويت عالي البروتين أثيرت منذ أكثر من أسبوع وقد تصاعدت وتيرتها، يوم أمس، بفعل بعض الفضائيات التي حاولت خلط الأوراق امام الرأي العام”، لافتا أن “قناة البغدادية وتحديدا في برنامج الساعة التاسعة الذي يقدمه انور الحمداني حجبت تصريح وزير التخطيط وطالب بإقالته والوزراء المسؤولين عن هذا الموضوع”.

واضاف “إذا ثبتت المسؤولية على الوزراء فلا بأس من ذلك لكن كان على الحمداني عرض تصريحي بهذا الشأن بالإضافة الى إبراز الوثائق التي تدل على رفض وزارة التخطيط لهذه البضاعة”.
واوضح الشكري “اننا أرسلنا وثيقة الى الإمانة العامة لمجلس الوزراء واخبرناهم بان الامر ليس من إختصاص وزارة التخطيط بل هو من اختصاص وزارة الصحة وهذه البضاعة دخلت بموافقة وزارة الصحة وليس بموافقة وزارتنا وليس لنا أي علاقة بها”، مبينا أن “الوزارة إمتنعت عن فحص البسكويت لانه مخالف للمواصفات العراقية كمادة غذائية لان حسب جهاز التقييس فان العراق يتقبل المواد الغذائية والتي تكون مدة صلاحيتها بين تسعة اشهر وسنة واحدة فيما البضاعة المرسلة مدة صلاحيتها 24 شهراً وبهذا تكون مخالفة للمواصفات بالرقم (1847)”.

وأكد وزير التخطيط انه “سيزود جميع وسائل الاعلام بكل الوثائق التي تبين امتناع وزارة التخطيط عن فحص هذه البضاعة لمخالفتها للمواصفات الغذائية وسبق ان وجهنا كتابا الى برنامج الغذائي العالمي واكدنا فيه انها تخالف المواصفات العراقية كمادة غذائية، كما أخبرنا ايضا وزارة الصحة ايضا من خلال كتاب للجهاز المركزي للتقييس والسيطرة النوعية بأنها ليست مادة غذائية وبإمكان وزارة الصحة إعتبارها مادة طبية لانه بسكويت عالي البروتين”.

وبين أن “وزير التربية محمد تميم طالب برفع دعوى على برنامج الغذاء العالمي باعتباره متلاعبا بالتواريخ والتحقيقات جارية الان بهذا الشأن”، داعيا الحكومة العراقية الى “الضرب بيد من حديد على من تثبت عليه المسؤولية ولن أتردد كوزير للتخطيط بتزويد جميع وسائل الإعلام بأية وثيقة خاصة بهذا الامر لان الطفل العراقي ليس اقل قيمة من باقي اطفال العالم”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى