اخبار العراق

ائتلاف علاوي يطلق مبادرة “كلنا ضد الارهاب ” لنزع فتيل الازمة

 

بغداد-النور نيوز
اطلق ائتلاف الوطنية بزعامة رئيس الوزراء الاسبق اياد علاوي،الاحد، مبادرة بعنوان “كلنا ضد الارهاب ” نزعاً لفتيل الأزمة المتفجرة، فيما شدد علاوي على ضرورة التفريق بين الارهاب وبين المتظاهرين”.

وقال علاوي في مؤتمر صحفي عقده اليوم بخصوص اطلاق المبادرة،انه” على الجيش العراقي والقوات الامنية الاخرى التفريق بين الارهابين والمتظاهرين في التعامل مع الاحداث الجارية في الانبار وجميع مناطق العراق”.

واضاف”فنحن ضد الارهاب ونقف صفا واحدا مع قواتنا المسلحة في محاربته وفي نفس الوقت نطالب الحكومة بتلبية مطالب المتظاهرين وحسب ما نصه الدستور”.
وتابع علاوي”في الوقت الذي نعيش ذكرى تاسيس الجيش العراقي الباسل ندعو الى ان يكون هذا الجيش لكل العراقيين غير تابعا لاية جهة حزبية او طائفية وان يكون مهنيا لكي يحقق الاستقرار والامن للعراقيين”.

ولفت الى انه”ليس من المعقول ان تهدر دماء ابناءنا بهذه الطريقة ،إذ يجب توجيه البنادق نحو الارهابيين فقط ،داعيا “وزراء الحكومة من غير دولة القانون الى الانسحاب من الحكومة كونها لا تستطيع تحقيق الامن والاستقرار للعراقيين”.

وتضمنت المبادرة التي اطلقها ائتلاف علاوي “سحب الجيش والقوات المسلحة من المدن والقصبات، بموازات توقف أبناء العشائر وعموم المواطنين الكرام فيهما عن العمليات والمظاهر المسلحة، وإحلال قوات الشرطة والأمن لحفظ الأمن الداخلي، وبما رسمه الدستور”.

واكدت المبادرة،انه”بالتزامن مع أعلاه، البدء بتنفيذ المطالب المشروعة للمتظاهرين والمعتصمين السلميين،إضافة الى إطلاق سراح جميع المعتقلين الأبرياء،فضلا عن وقف التصعيد الإعلامي والتصريحات المستفزة، وممارسة أقصى درجات ضبط النفس”.

وشددت المبادرة على ضرورة”تعويض المتضررين من المدنيين وأبناء العشائر الكريمة وشهداء وجرحى القوات المسلحة،داعية الى تشكيل لجنة مشتركة من الحكومة والقوى السياسية الأساسية والعشائر وممثلين عن المتظاهرين والمعتصمين للإشراف على المقترحات الواردة في أعلاه، والتأكد من تتطابق الممارسات مع الدستور”.

ودعت المبادر في اخر بنودها الى اهمية “احترام الدستور والتزام تنفيذ نصوصه المتعلقة بحصانة أعضاء مجلس النواب أو رفعها عنهم، وإلغاء كافة الإجراءات غير القانونية والنتائج المترتبة على مخالفة الدستور”.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى