اخبار العراق

علاوي : الجيش للشعب وليس لاحد واحذر من استخدامه طائفيا

 

النور نيوز / بغداد

قال رئيس ائتلاف الوطنية “اياد علاوي “ان جيش العراق هو جيش الشعب وليس جيشاً لاحد، لم يكن جيشا لصدام ولا هو جيشا للطالباني او للمالكي ولم يكن جيشاً لعلاوي فكل منتسبيه هم ابنائنا واهلنا إلا القلة القليلة منهم مستنكرا استهدافه ويحذر من استخدامه في الصراعات الداخلية ويدعوا الى التعقل والاحتكام الى الدستور .

 


واضاف علاوي في بيان تلقى “النور نيوز” نسخة منه ان الجيوش هي الاداة العسكرية للقيادة السياسية، وهي لا تكوّن القرار وانما تنفذه، وأن اقحام الجيش في الشؤون الداخلية والمواجهات الداخلية هي خطيئة كبرى بحق الجيش وبحق الشعب خصوصاً عندما تتوفر قوى الامن الوطني بعديدها وعدتها.

وتابع اننا نستنكر استهداف جيشنا واقحامه في الامن الداخلي، وفي الوقت نفسه نحذر من التصعيد الطائفي السياسي وضرورة ممارسة اقصى درجات ضبط النفس خوفاً من انفلات الحالة الامنية اكثر مما هي منفلتة وندعو كل الاطراف الى الهدوء والاحتكام للدستور باعتباره المؤشر الشرعي الوحيد لحين تعديله .

ودعا الى “الابتعاد عن الشحن الطائفي السياسي ومحاورة المتظاهرين والمعتصمين السلمين والابتعاد عن تهديدهم، وايقاف حملات الاعتقال الواسعة في اطراف بغداد وغيرها من المدن والقصبات العراقية وتطهير القضاء فوراً بممارسة دوره بحق حامياً للقانون وليس بصفته سيفاً مسلطاً ضد ابناء شعبنا.

وطالب الحكومة “ان تمارس دورها الراعي للكل والابتعاد عن تسييس الجيش والشرطة والقضاء واتخاذ الحوار والعفو والانفتاح على القوى الوطنية، والضرب بقوة مع شعبنا الكريم ضد قوى الارهاب والكيانات المسلحة غير الشرعية والدستورية.

 
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى