اخبار العراق

كردستان ترفض افتتاح مقر لقوات دجلة في طوزخورماتو


النور نيوز.بغداد         

كشفت بعض التسريبات من قيادة عمليات دجلة التابعة للجيش العراقي عن «نيتها افتتاح مقر لقيادتها في قضاء طوز خرماتو وتثبيتها في القضاء»، حيث أكدت أن اللواء عبد الأمير الزيدي قائد عمليات دجلة طلب من قيادة المشاة في الجيش العراقي الموافقة على افتتاح هذا المقر ليكون مركزا لتجمع القوى الأمنية التابعة لهذه المنطقة.

 


وأكدت وزارة البيشمركة في إقليم كردستان العراق صحة هذا الخبر وبينت أن ما تطلبه قيادة عمليات دجلة ليس إلا مجرد «رد فعل لقرار مجلس قضاء طوز خرماتو بقطع علاقتها مع محافظة صلاح الدين ونقل علاقتها لمحافظة كركوك».

 

الفريق جبار ياور الأمين العام للقوات المسلحة في إقليم كردستان العراق والمتحدث باسمها أكد في تصريح لـ«الشرق الأوسط» ما تداولته هذه التسريبات، مؤكدا على أن ما طلبته قيادة العمليات لا يتعدى «مجرد اقتراح قدمته للقوات البرية لمواجهة العمليات الإرهابية التي تهدد القضاء».

 

وأوضح ياور أن وزارة البيشمركة في حكومة الإقليم «بعثت برسالة لقيادة عمليات دجلة مفادها أنهم لا يستطيعون اتخاذ هذا القرار من طرف واحد كون إدارة الملف الأمني في هذه المناطق المشمولة بالمادة 140 من الدستور العراقي تدار من قبل لجنة عليا مشتركة بين الجيش العراقي وقوات البيشمركة».

 

وبين ياور أن «التهديدات والهجمات الإرهابية التي تطال المدينة تأتي من خارجها وبالذات من الطريق المؤدي للقضاء من تكريت أو الطريق المؤدي إليها من قضاء سليمان بيك أي إنها من خارج طوز خرماتو».

 

وأكد ياور على أن الوضع الأمني في القضاء «مسيطر عليه من قبل قوات الشرطة الاتحادية وشرطة وأمن الإقليم (الأسايش)».


وشدد ياور على رفض الإقليم «افتتاح أي مقر لقيادة قوات دجلة في القضاء بالإضافة إلى رفضها تدخل الجيش في الأمور الأمنية في داخل القضاء وخصوصا مع التزام الإقليم بما اتفق عليه بعدم تثبيت قوات البيشمركة في داخل القضاء».


ولم يخف ياور أن يكون طلب قيادة عمليات دجلة لافتتاح هذا المقر في القضاء «مجرد حجة للرد على قرار مجلس القضاء بقطع علاقته الإدارية بمحافظة صلاح الدين والذي رفض من قبل مجلس المحافظة».

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى