اخبار عامة

الكهرباء: الانقطاع المتكرر سببه توقف محطات واستهداف للخطوط الناقلة


بغداد-النور نيوز

كشفت وزارة الكهرباء،السبت،عن ان اسباب الانقطاع المتكرر للتيار الكهرباء في عدد من مناطق العاصمة بغداد والمحافظات سببه توقف بعض المحطات الثانونية عن العمل واستهداف عدد من الخطوط الناقلة للطاقة باعمال مسلحة.

 


واعلن المتحدث الرسمي باسم الوزارة مصعب المدرس في بيان،تلقى “النور نيوز”نسخة منه اليوم،ان “الانقطاع المتكرر للطاقة سببه توقف عدد من المحطات التحويلية، واستهداف عدد من خطوط نقل الطاقة، الى جانب قيام الوزارة باطفاء بعض محطات التوزيع الثانوية في عدد من المناطق نتيجة هطول الامطار وحدوث حالات الفيضانات للحفاظ عليها من الاعطال التي قد تحدث فيها، فضلا عن ضمان عدم حصول حالات الصعق كون ان هذه المحطات غطتها مياه الامطار والتي وصلت المياه فيها الى لوحات التحكم والتشغيل”.

وأشار الى ان “حدوث حريق في محطة بغداد الجديدة التحويلية [132/33/11]، والتي يخرج منها [43] مغذياً لمناطق [المشتل والامين وبغداد الجديدة والمناطق المحيطة بها]، فضلا عن اطفاء عدد من محطات التوزيع الثانوية في عدد من المناطق نتيجة هطول الامطار وحدوث حالات الفيضانات، وتوقف عدد من المغذيات التي اصيبت باضرار جراء عمليات تصريف المياه في مناطق [حي آور، وجميلة، والشعب، والحسينية، وحي العامل] في بغداد”.

وزاد”اضافة الى حدوث انفجار بسبب حريق في محطة جنوب تكريت الثانوية، واستهداف ثلاثة خطوط لنقل الطاقة الكهربائية، اثنان في شمال العاصمة بغداد، والثالث في غرب العاصمة، وتفجير محطة حديثة التحويلية من قبل مسلحين، اثر على ساعات التجهيز في عدد من مناطق بغداد والمحافظات، كون هذه المناطق تم تغذيتها من محطات اخرى.

واوضح المدرس أن” الوزارة ليس لديها اي اشكال في عملية الانتاج من المحطات التوليدية او خطوط نقل الطاقة عدا التي استهدف منها، مشيرا الى ان “الوزارة ستعيد تشغيل هذه المحطات التحويلية والثانوية، بعد صيانتها، وازالة العوارض منها، بما لايؤثر على هذه المحطات في حال تشغيلها”.

وبين ان “تجهيز الطاقة الكهربائية في المحافظات الجنوبية والفرات الاوسط الان لمدة 24 ساعة يومياً، وان المحافظات الاخرى التي تاثرت بالانقطاعات لساعات تتراوح بين [4 الى 6] ساعات، ستعود الى كامل التجهيز بعد ازالة وتصليح العوارض الفنية، خلال الايام القليلة المقبلة”. والف المدرس الى أن “هناك عددا كبيرا من الوحدات التوليدية ستدخل الخدمة نهاية الشهر الحالي، فبعد دخول محطة تازة الغازية في محافظة كركوك والذي نفذتها شركة هونداي الكورية الجنوبية بطاقة 292 ميكاواط، ودخول الوحدة التوليدية الاولى في محطة الرميلة الغازية في محافظة البصرة، بطاقة 292 ميكاواط، سيشهد نهاية هذا الشهر دخول الوحدة الرابعة لمحطة واسط الحرارية بطاقة 330 ميكاواط”.

واضاف”ودخول الوحدة الثانية في محطة الرميلة في البصرة بطاقة 292 ميكاواط، كما سيشهد الشهر المقبل دخول وحدتين من محطة عكاز الغازية في محافظة الانبار بطاقة 250 ميكاواط، وادخال اربع وحدات من محطة الكيارة في محافظة الموصل بطاقة 500 ميكاواط، الى جانب دخول وحدات في محطة المنصورية الغازية في محافظة ديالى بطاقة 500 ميكاواط”.

وتابع المدرس ان “القدرة الانتاجية لمنظومة الكهرباء الوطنية الحالية هي [11500] ميكاواط، وبعد دخول هذه الوحدات ستصل الى [13500] ميكاواط، وان الاحمال قد تجاوزت [13] الف ميكاواط”مناشداً المواطنين الى “عدم الاسراف في استهلاك الطاقة الكهربائية، وضرورة التعاون مع وزارة الكهرباء للحفاظ على ديمومة واستمرارية تجهيز الكهرباء، علاوة على عدم استخدام الكهرباء لاغراض التدفئة والطبخ”.

 
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى