اقتصاد

العضاض يبحث مع الشركتين الفرنسية والكورية أهم العروض لإنشاء مشاريع النقل الإستراتيجية

 

النور نيوز/ بغداد
بحث رئيس مجلس محافظة بغداد الدكتور رياض العضاض، اليوم الاحد، مع ممثلين عن الشركتين الفرنسية (الستوم) والكورية (هونداي) أهم العروض التي قدمتها الشركتان لإنشاء المشاريع الإستراتيجية للنقل العام في العاصمة.

وذكر بيان للمكتب الاعلامي للعضاض تلقى “النور نيوز” نسخة منه، انه “جرى خلال اللقاء مناقشة تفاصيل العروض وماهو أفضلها لخدمة أهالي العاصمة، إضافة إلى مناقشة إنشاء مشروع القطار المعلق الذي سيبدأ العمل فيه مطلع العام المقبل لاسيما بعد جاهزية جميع الموافقات الرسمية”.

وأكد رئيس المجلس “أهمية مشروع القطار المعلق في العاصمة لخدمة المواطنين، اذ سيساهم في التخفيف من معاناتهم التي يواجهونها بسبب الزحام المروري”، مشيراً إلى أن “بدايات المشروع منذ الدورة السابقة ، مؤكداً ” مواصلة الخطى في انجازه لإكمال ما بدأ به زملائنا في الدورة السابقة”.

وأضاف ان “الشركتين معنيتين بإنشاء مشاريع البنى التحتية ومد خطوط النقل العام كإنشاء القطار المعلق ومترو بغداد”، مبيناً رغبة مجلس المحافظة بـ”وضع المعالجات الحقيقية لإنهاء معاناة المواطنين من خلال النهوض بواقع النقل العام في العاصمة إلى أعلى المستويات ضمن خطة المجلس للأربع سنوات المقبلة”.

وأشار العضاض إلى “أهمية التعاقد مع الشركات الأجنبية المتخصصة لإنشاء المشاريع الحيوية”، مؤكداً أن “من بين المشاريع التي تم طرحها في النقاش إنشاء مستشفيات جديدة وإكمال ما بوشر به سابقاً من مشاريع خدمية مهمة لخدمة المواطن البغدادي كمشاريع مستمرة لأنها بحاجة إلى فترات زمنية طويلة لانجازها على أكمل وجه، إضافة إلى المشاريع التي تخص شريحة المعاقين في الكرخ والرصافة”.

واوضح العضاض خلال اللقاء “إمكانية التعاون مع هاتين الشركتين في كافة المجالات الخدمية والصحية والبيئية”.
من جانبهم وعد ممثلو الشركتين بـ”المشاركة بآلياتهم المتخصصة ومنتجاتهم العالية الجودة وبضمانات حقيقية حالما يتم طرح مشاريع المحافظة والتعاقد معها ضمن خطة تنمية الأقاليم للعام المقبل”.

ولفت البيان الى ان “الشركة الفرنسية (الستوم) المنفذة لمشروع القطار المعلق في العاصمة مطلع العام المقبل والتي تعتبر الشركة الوحيدة في العالم التي تعطي نظام نقل متكامل من التصاميم إلى التنفيذ، وان ممثل الشركة بين ان السرعة التي يسير فيها القطار والبالغة (800 كيلومتر في الساعة)، وبسعر (75) مليون دولار لكل كيلو متر واحد مع محطات انتظار راقية المستوى مع مدة التنفيذ لخمس سنوات من 2014- إلى 2019 على أن يتم استخدامه في العاصمة 2020”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى