اخبار العراق

نائبة تحمل الحكومة مسؤولية عمليات القتل ببغداد

بغداد-النور نيوز

حملت النائبة عن القائمة العراقية لقاء وردي،الاحد، الحكومة بسبب مساعدتها للميليشيات لانها منحتها الشرعية القانونية والرسمية عندما دمجتها بالاجهزة الامنية .

 

وقالت في بيان ،تلقى “النور نيوز” نسخة منه اليوم،ان” ما يجري اليوم من قتل والاغتيالات بالكواتم للعوائل العراقية في اغلب مناطق العراق واعتقال المواطن سواء من قبل الأجهزة الأمنية او جهات تنتحل صفة الأجهزة يعني (مليشيات ) الرسمية وادعوها الرسمية لانها منحت الشرعية القانونية خلال دمجها مع الأجهزة الأمنية وهي لها مطلق الحرية في التحرك والاعتقال والقتل ورميهم في الشوارع”.

واضافت وردي “والمؤلم انها تأخذ أوامرها من الجهات التي تنتمي اليها في الولاء ولا تعير للحكومة أهمية بل تخشى منها ، محملة “الحكومة كل عمليات القتل التي حدثت لانها ساعدت هذه المليشيات من خلال منحها الشرعية القانونية والرسمية ،وانها عملت على تجريد المواطن من السلاح الخاص الذي يدافع به عن نفسه والذي أقره القانون ،اضافة الى فشلها في حماية المواطن بعد سحب السلاح منه او ملاحقة هذه المليشيات المتغلغلة في الأجهزة الأمنية”.

وزادت ” لذل فهي شريك فعلي في كل ما حصل من جرائم ومن خلال زياراتنا الى أقضية ونواحي محافظتنا العزيزة الانبار منذ الشهر التاسع من هذا العام بعد مداهمة القوات القادمة من بغداد الى  قضاء الكرمة وتجريد سكان المنطقة من سلاحهم الخاص وتم توثيق ذلك خلال الزيارة بتقرير تم رفعه الى رئيس المجلس وتم مخاطبة مكتب القائد العام”.

ودعت النائبة وردي اهالي منطقة الكرمة الى “اخذ الحذر بعد تجريدهم من السلاح ،لان الهدف من ذلك هو ما يحدث الان من قتل”،على حد قولها.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى