اخبار العراق

كتلة المواطن: الحكومة تغالط حيث تهمل المجاهدين الذين قارعوا النظام بينما تهتم بمن قمعوهم

 

النور نيوز/ بغداد

طالبت كتلة المواطن البرلمانية مجلس الوزراء، الأحد، بارسال قانون مؤسسة المجاهدين الى البرلمان لقراءته القراءتين الاولى والثانية بغية التصويت عليه باسرع وقت ممكن، مشيرة الى ان من “يقارن بينهم وبين من قمعوا الانتفاضة الشعبانية وسجنوا وعذبوا المواطنين من الاجهزة القمعية السابقة وما تم منحه لهم من حقوق ورواتب تقاعدية، سيجد ان هناك مغالطة كبيرة في نشاط الحكومة واهتمامها بمن قتلوا الشعب واهمالها لمن قارعوا النظام السابق”.

 

وقال النائب حامد الخضري في مؤتمر صحفي اليوم تلقى “النور نيوز” نسخة منه، بحضور النائبين عبد الحسين عبطان ومحمد اللكاش ان “هناك بعض اعضاء البرلمان عارضوا خلال قراءة قانون التقاعد الفقرة الخاصة بمدة الخدمة في المادة المتعلقة باعطاء رواتب تقاعدية للمجاهدين”مضيفاً انه اذا كان الاعتراض على آلية حساب تلك الرواتب وطبيعة التقسيم والدمج مع باقي الاختصاصات فهو اعتراض مشروع ونحن معه، ولكن في حال كان الاعتراض هو رفض لتلك الرواتب بشكل اجمالي فهو امر مستغرب لكون المجاهدين كان لهم دورهم الكبير في مقارعة النظام السابق من خلال تأديتهم لدورهم الاقليمي والعالمي والذي كان سببا في اسقاط النظام السابق ، على حد قوله.

فيما اوضح النائب محمد اللكاش ان ” اعضاء البرلمان عليهم ان لايظلموا المجاهدين وان ينظروا الى الموقف الذي جسده الكرد في تعاملهم مع مقاتلي البيشمركة والحقوق التي تم منحها لهم ورغم كل هذا ما زال سياسيو الاقليم يطالبون بحقوق اضافية لهم وهم لا فرق بينهم وبين من قارع النظام في الاهوار “.

وقال ان ” القانون رقم 91 يعرف الجميع انه لم ينصف المجاهدين لهذا فقد تم ارساله الى الحكومة لتعديله واعطائهم الحقوق التي يستحقوها اضافة الى ان هناك قانون لمؤسسة المجاهدين تكون مشابهة لمؤسسة السجناء في الحقوق والامتيازات الممنوحة “.

ودعا الحكومة الى ” ارسال تعديل قانون 91 وقانون مؤسسة المجاهدين الى البرلمان لقراءته القراءتين الاولى والثانية بغية التصويت عليه باسرع وقت ممكن “.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى