اخبار العراق

خطيب الرمادي يطالب بتحقيق مطالب المعتصمين ويحذر الحكومة من التضيق على وسائل الاعلام

طالب خطيب جمعة ساحة العز والكرامة في الرمادي الشيخ مهند الهيتي، اليوم، الحكومة الاتحادية بتحقيق مطالب المعتصمين كونها مشروعة ويحذر الحكومة من التضيق على وسائل الاعلام كونها تقوم بواجبها الوطني في نقل مايجري.

وقال الهيتي في خطبة الجمعة التي اطلق على تسميتها “300 يوم رسمنا طريق حراكنا وعزتنا”، اطلع عليها “النور نيوز”، ان “الحكومة الاتحادية مازالت تراهن على المماطلة والتسويف فتارة تقوم بعمليات اعتقال عشوائية على الهوية وتزج الابرياء في السجون وتقوم بعمليات اعتقال منظمة لقادة الحراك الشعبي في محاولات استفزازية تهدف الى اثارة الازمات لغايات اصبحت معروفة”.
واضاف ان “من اوليات حراكنا محاربة التهميش لاي مكون واطلاق سراح الابرياء واقامة العدل في كافة مفاصل الدولة،متسائلا عن مصير رئيس دولة العراق الذي غاب عن ادارة البلاد لاكثر من سبعة اشهر وهذا مخالف للدستور الذي ينص في فقراته الى اختيار رئيس جديد في حال غيابه لمدة 72 ساعة ولم تفلح جميع المحاولات لزيارته في مشفاه على الرغم من المحاولات التي بذلها رئيس مجلس النواب وعدد من الشخصيات السياسية والشعبية ولا نعلم الاسباب الموجة وراء التضليل على مصير رئيس جمهورية العراق جلال طالباني”.
بدورهم طالب معتصموا ساحة العز والكرامة في الرمادي، الحكومة العراقية بـ “تشريع قانون يجرم من يتطاول على الصحابة الكرام وآل بيته الاطهار الابرار”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى