اخبار عامة

الأمم المتحدة تدعو بغداد واربيل ونينوى الى حماية الاقليات وتندد باتستهدف الشبك

 

ندد الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في العراق، نيكولاي ملادينوف، بأشد العبارات بحادث التفجير الإنتحاري الذي وقع في قرية الموفقية بمحافظة نينوى، وأدى إلى مقتل وجرح عشرات الأشخاص معظمهم من النساء والأطفال.

 

وقال ملادينوف في بيان أطلع “النور نيوز” على نسخة منه، اليوم الخميس، إن “الأمم المتحدة تولي اهتماما خاصا لحماية الأقليات التي تتعرض باستمرار لهجمات شنيعة، وتواجه عراقيل اقتصادية واجتماعية”.

وشدد ملادينوف على أن “ارتفاع وتيرة أعمال العنف التي تشهدها محافظة نينوى في الآونة الأخيرة، تدعو إلى اتخاذ إجراءات سريعة، وتعزيز التعاون الأمني بين حكومة العراق وسلطات محافظة نينوى وحكومة إقليم كردستان”.

وأشار أن “بعثة الأمم المتحدة لمساعدة العراق على استعداد لمواصلة تقديم الدعم للسلطات العراقية، لحماية جميع المكونات العرقية والدينية في البلاد، وتعزيز حقوقها على أساس مبادئ الدستور العراقي، بما في ذلك على التمثيل العادل في النظام السياسي في العراق”.

وكان محافظ نينوى اثيل النجيفي، حمل في وقت سابق اليوم، الأجهزة الأمنية، مسؤولية التفجير الذي أستهدف صباح اليوم مجمع سكني للقومية الشبكية شرقي مدينة الموصل.

يذكر ان (75) مواطن شبكي سقطوا صباح اليوم بين قتيل وجريح عندما انفجرت سيارة مفخخة استهدف مجمعا سكنيا يقطنه الشبك.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى