الامنية

عمليات سامراء: الامن في المدينة مستحيل والاهالي يتهمون الاتحادية بالتفجيرات

أكد قائد عمليات سامراء ان استتباب الامن في المدينة مستحيل، فيما اتهم اهالي سامراء الشرطة الاتحادية بالتفجير.

 

وقال قائد عمليات سامراء الفريق الركن صباح الفتلاوي، يوم امس، في تصريح حصل “النور نيوز” على نسخه منه, ان “استباب الامن في سامراء مستحيل”،

واشار الى ان “حدود مسؤولية قيادة عمليات سامراء تقع على ثلاثة محافظات وهي ديالى والانبار وبغداد، حيث من المستحيل ان تؤمن العمليات الحدود بين المحافظات او منع الارهابين من التسلل وهذا ما يؤدي الى مسلسل العنف الذي تشهده سامراء بين فترة واخرى”.

وبين الفتلاوي انه “سيتم وضع خطط جديدة في المدينة للحفاظ على الامن وسيتم البحث عن منفذي تفجيرات يوم امس والتي راح ضحيتها 17 شخص و41 جريح”.

من جانبهم اتهم اهالي سامراء “قوات الشرطة الاتحادية مسؤولية التفجيرات الاخيرة بأن الشرطة الاتحادية تقف وراء حادث يوم امس وخاصة بعد تهديد عصاب اهل الحق بقتل اهالي سامراء والذين هم من اغلب منتسبي الشرطة الاتحادية”.

وقال احد المصابين من تفجير يوم امس والذي رفض الكشف عن اسمه “والله عندما نقلونا الى سيارات الاسعاف قال لي احد منتسبي الشرطة الاتحادية: هذا التفجير هو هدية العيد اليكم”، فيما قال ابو احمد والذي شارك في نقل جرحى تفجير سامراء يوم امس بأن احد منتسبي الشرطة الاتحادية يقول باعلى صوته امام الناس” يا اهل سامراء لم ترو شيئا بعد”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى