تحالف ديالى الوطني يؤكد تهجير 400 عائلة من مناطقها بمركز المحافظة

أكد تحالف ديالى الوطني في ديالى، اليوم السبت، عن تهجير أكثر من 400 عائلة من مركز المحافظة خلال الفترة الاخيرة، وبين انه لن يسمح بتكرار ذلك المسلسل القديم بسيناريو جديد، داعيا إلى إعادة دور الحرس الليلي كتجربة ناجحة ضماناً الأمن.

 

وقالت النائبة عن تحالف ديالى الوطني منى العميري، في مؤتمر صحفي، اطلع عليه “النور نيوز”، إن “أكثر من 400 عائلة هجرت من مناطق، المفرق والكاطون، حي المعلمين والتحرير، في بعقوبة، باتجاه عدد من أقضية المحافظة ونواحيها خلال الأيام القلية الماضية”، مؤكدة أن “محافظة ديالى شهدت خلال أحداث العنف الطائفي تدمير أكثر من 19 ألف شهيد وتدمير 450 مسجداً أو حسينة أو مزار و65 مدرسة”.

وبينت أن “سنوات العنف الطائفي التي مرت بالعراق بين سنتي 2005 و2007 أدت إلى هجرة أكثر من 34 ألف عائلة من ديالى إلى المحافظات الأخرى”، لافتة أن “التحالف لن يسمح بتكرار ذلك المسلسل القديم بسيناريو جديد من قبل ثلة من الحثالة والخارجين على القانون، مثلما لن يسمح بأن تكون ديالى الشرارة التي تنطلق منها الطائفية في عموم البلد”.

ودعت النائبة، أئمة وخطباء الجوامع والحسينيات في المحافظة إلى “بث روح التعايش السلمي بين أبناء ديالى”، مبينة أن “أعضاء تحالف ديالى الوطني جاءوا وهم يرتدون الشريط الأبيض تأييداً منهم للتعايش السلمي في عموم المحافظة”.

واكدت النائبة “ضرورة إعادة دور الحرس الليلي كتجربة ناجحة ضماناً لأمن أبناء المحافظة وسلامتهم”، حاثة السياسيين العراقيين على “التعاون والعمل الجاد لإنهاء هذا الملف وإعادة العوائل التي هجرت خلال الأيام الماضية إلى مناطقها”.

 

mohammed

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *