اخبار العراق

خطيب الفلوجة: الحكومة الاتحادية مطالبة بكبح المليشيات الطائفية التي تعمل وفق اجندات خارجية

حذر خطيب جمعة المعتصمين في الفلوجة الشيخ اسماعيل الجميلي من عمليات القتل والتهجير التي تشهدها بعض من محافظات العراق، داعيا القوات الامنية الى كبح المليشيات الطائفية.

وقال الشيخ الجميلي في خطبة الجمعة التي اطلق على تسميتها “مساجدنا ورموزنا صمام قوة وامان”، اطلع عليها “النور نيوز”، ان “الحكومة الاتحادية مطالبة بكبح المليشيات الطائفية التي تعمل وفق اجندات خارجية في خطوة منها لأشعال نار الفتنة الطائفية بين ابناء مكونات الشعب العراقي الذي عرف بتماسك ابناءه منذ الاف السنين”.
وأكد ان “المليشيات الطائفية تقوم بعمليات قتل منظمة ضد مكون معين بالاضافة الى عمليات التهجير ومصادرة الاراضي العائدة لهذا المكون بطريقة لم يشهدها البلد منذ الاف السنين حيث عاش الشعب في خيمة واحدة جمعت كافة مكوناته ولم يعرف هذه التسميات الدخلية على ابناء الشعب الواحد”، لافتا الى ان “المكون السني رقم صعب في المعادلة العملية السياسية ولايمكن لأي حال من الاحوال اقامة حكومة اتحادية دون هذا المكون”.
واضاف أن “مساجد أهل السنة في بغداد وحزامها ومحافظات الجنوب تعرضت الى التخريب والتفجير من قبل المليشيات التي سكتت عنهم الحكومة ولم تحاسبهم في الجرائم التي ارتكبت ضد مساجدنا من تفجير اسفر عن قتل واصابة المئات من الابرياء”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى