اخبار العراق

النائب يوخنا:امريكا تفرع العراق من المسيحيين

قال النائب عن كتلة الرافدين النيابية المسيحية عماد يوخنا،الخميس، السفارة الامريكية في العراق بالعمل على  افراغ البلاد من المسيحيين بتقديمها التسهيلات والاغراءات بمنح تأشيرات السفر [الفيزا] الى امريكا.

 

واكد النائب يوخنا في بيان،اطلع عليه “النور نيوز” اليوم،ان “استمرار سفر العوائل المسيحية بهذه الطريقة ينذر بخطر كبير ، وهو افراغ العراق من مكون مهم وهي حالة مرفوضة وظاهرة سلبية غير مقبولة”.

واوضح ان “منح تأشيرات من داخل العراق للعائلة بالكامل يعد تطهيرا عرقيا بطريقة  ناعمة بذريعة انقاذ الاقليات من الارهاب ، لتغطية فشل سياساتهم في العراق وعدم تحملهم المسؤولية الاخلاقية بدعم استقرار العراق بعد احتلاله”.

وطالب يوخنا”ابناء المكون المسيحي الى البقاء في العراق “مؤكدا قول البطريرك ان الهجرة” انسحاب من الساحة وفقدان للهوية والمهاجرون يكونون في بلاد الهجرة لاجئين بينما لهم في بلدهم هوية ودور وتاريخ وارض”.

ودعا النائب المسيحي “السفارة الامريكية والسفارات كافة، الى الكف عن منح هذه التأشيرات، مطالبا”وزارة  الخارجية الى التدخل بمفاتحة السفارات ومعالجة هذه الحالة بشكل نهائي، ومراجعة أوضاع العوائل المسيحية” مؤكدا ان”تحقيق ذلك سيعطي إشارات ايجابية  للمسيحيين  في عموم العراق بضمان حقوقهم دستوريا ، وتخفيف الضغوط النفسية التي يتعرضون لها في وطنهم”.

وسبق لبطريرك الكلدان في العراق والعالم لويس روفائيل ساكو الاول ان أتهم في 26 من ايلول الماضي بوجود اجندة متمثلة بإغراءات وتسهيلات لتأشيرات السفر من بعض الدول لهجرة المسيحيين من العراق”مشيرا الى ان”هناك مخططًا للشرق الأوسط الجديد لتقسيمه إلي ديانات وكانتونات طائفية وعرقية”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى