اخبار العراق

ائتلاف العراقية يستغرب من تصريحات بعض اعضاء دولة القانون التي تدعو للاقتتال الطائفي

استغرب ائتلاف العراقية من التصريحات غير المسؤولة لبعض اعضاء دولة القانون التي تدعو للاقتتال الطائفي وتمزيق البلاد، والتي اطلقها بدايةً رئيس مجلس الوزراء حينما توعد ببحور الدم، ولحقهُ بعض نوابهِ في الدعوة لتشكيل ميليشيات طائفية تهدف الى عودة العراق الى المربع الاول من الاقتتال الطائفي.

وقال الائتلاف في بيان تلقى “النور نيوز” نسخة منه، “مما يثير الحزن ان هذه الدعوات انطلقت قبل ان يجف حبر ميثاق الشرف الذي كان السيد المالكي اول الموقعين عليه، وان مثل هذه الدعوات لا تعكس سوى فشل الحكومة ورئيس مجلس الوزراء والقائد العام للقوات المسلحة ووزير الدفاع والداخلية والأمن الوطني، وتحت قيادتهِ اكثر من مليون منتسب في الاجهزة العسكرية والأمنية”.
واضاف البيان ان “الدم الطاهر الذي يسكب في شمال وجنوب وشرق وغرب العراق هو دم عراقي امتزجت فيه الديانات والمذاهب”، مؤكدا إننا في ائتلاف العراقية نعتبر ان “كل مظلوم هو من أهلنا، وكل ظالم غريب عنا حتى لو اشترك معنا في الدين او المذهب”.
وتابع “اننا ومن هذا المنبر ندعو الشعب العراقي ان لا يصغي الى الاصوات الشاذة التي تحرض على الطائفية والعنصرية وان نعمل جميعاً على استقرار العراق وأمنه وبمشاركة كل الاديان والطوائف لحماية ارواح العراقيين وضمان استقرار البلاد”، مطالبا القضاء العراقي بـ “مقاضاة كل من يروج للطائفية السياسية وتقسيم البلاد”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى