العراق والباكستان يبحثان سبل تدعيم العلاقات الاقتصادية بين البلدين

 

بحث وزير التخطيط علي يوسف الشكري مع السفير الباكستاني لدى العراق شاه محمد جمال سبل تدعيم العلاقات الاقتصادية بين البلدين، مشيرا الى بذل الجهود من اجل اطفاء الديون الباكستانية البالغة (112) مليون دولار .

 

واكد الشكري في تصريح أطلع “النور نيوز” على نسخة منه، اليوم الأحد، ان خروج العراق من الفصل السابع اعطى القرار الاقتصادي الوطني اريحية عالية اذ اصبح بمقدرونا فتح افاق جديدة للعلاقات الاقتصادية مع دول العالم المختلفة.

وأضاف الوزير ان علاقات العراق مع اغلب دول العالم قد تضررت بنحو كبير بسبب سياسات النظام السابق مما يتطلب العمل بقوة لترميم وبناء ما تخرب منها .. مبينا ان ملف الديون التي ورثتها الحكومة العراقية من النظام السابق ملف كبير ومؤثر .. لافتا الى ان العراق تمكن من تسوية الجزء الاكبر من تلك الديون ولم يتبق منها سوى القليل وهناك جهود ومفاوضات كبيرة تبذل الان من الدول المتبقية لاطفاء تلك الديون ومنها الديون الباكستانية البالغة (112) مليون دولار، مؤكدا ان العراق قادر على حلها.

وأشار الشكري في اللقاء ان العراق يرتبط مع باكستان بعلاقات عريقة وطيبة، مضيفا انه استعرض مع السفير جملة من المواضيع الاقتصادية وستكون لقاءات بمستوى اعلى في الايام القليلة القادمة بين وفود رسمية عراقية وباكستانية، مؤكدا ان دخول باكستان الى العراق لازال محدودا وهناك عدد من الشركات الباكستانية  على الارض وهي استطلاعية ولاتعكس حجم التبادل الحقيقي التجاري والاقتصادي بين البلدين. داعيا الشركات الباكستانية الاخرى الى الاستفادة من الفرص الاستثمارية الموجودة في العراق.

فيما اعرب السفير الباكستاني شاه محمد جمال عن سروره للنتائج الايجابية التي تحققت بعد اللقاء بمعالي الوزير، موضحا ان وجهات النظر كانت متطابقة في العديد القضايا والملفات المشتركة بين البلدين الامر الذي سينعكس ايجابا على مستوى العلاقات

واضاف جمال ان التجربة الديمقراطية العراقية والباكستانية تواجه العديد من التحديات ومن ابرز هذه التحديات هو تحدي الارهاب الذي يضرب البلدين واكثر من دولة في العالم .الامر الذي يحتاج الى تدعيم وترصين العلاقات والتعاون لمواجه هذا الخطر الذي يواجه كل دول العالم وتحديداً العراق وباكستان، لافتا اننا نعمل مع الجانب العراقي لترتيب اجراءات الزيارات المتبادلة بين رئيسي وزراء البلدين بهدف مناقشة ومعالجة كل الملفات العالقة بين العراق وباكستان.

adnaan

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *