اخبار العراق

إقبال: نينوى تواجه خطة لتدميرها والتعويل على اداء الحكومة لم يعد يجدي

 

ادان النائب عن ائتلاف متحدون محمد اقبال عمر التفجير الاثم الذي طال شارع النجفي بمدينة الموصل، عاداً إياه جزء من محاربة الذاكرة العراقية الاصيلة.

 

وقال اقبال في تصريح صحفي له اليوم تلقى “النور نيوز” نسخة منه، “ان التفجيرات التي حدث في نينوى وتحدث في جميع المحافظات تشير الى الجهات التي ورائها هي نفسها التي تسعى دوماً لقتل اهلنا ومحو كل شيء جميل في محافظاتنا”، داعياً لحماية ابناء شعبنا ووضع الخطط الكفيلة للحفاظ على ارواح العراقيين من الاستهداف اليومي الواضح الذي نراه.

وأضاف إقبال “ان العراق يواجه اليوم خطة لتدميره وتحطيمه بتواطؤ من بعض الجهات التي بات دورها مفضوحاً في تنفيذ أجندات الدول الإقليمية وتقديم بلدنا ومحافظاتنا عربون ولاء وثمن ارضاء احقاد مريضة يمتلكها خصوم العراق للأسف”.

وأشار بان المرحلة الراهنة تتطلب وعياً متزايداً وتكاتفاً اكبر بين العراقيين فهو الكفيل بافشال كل خطة وتدبير غاشم يريد بنا وبوطننا وشعبنا السوء ، معرباَ عن اعتقاده بأن التعويل على حماية الاجهزة الأمنية لم يعد يجدي حتى التفكير به بعد الفشل المتواصل الذي تواجهه كل يوم.

واستغرب النائب من الصمت الحكومي المطبق عل كل هذه الاعمال الاجرامية والدماء العراقية الزكية التي تسيل كل يوم و تشغل نفسها باشياء بعيدة عن الواقع العراقي وهم المواطن وتمسكها المستميت على كافة المفاصل الامنية دون اشراكها للاخرين في ايجاد الحلول المناسبة، داعياً الحكومة الى محاسبة المقصرين من القادة واجراء تغييرات عاجلة كما نطالبها بتطهير الاجهزة من العناصر المندسة والمليشيات ووضع الخطط الجديدة الكفيلة بحماية الارواح.  

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى