اخبار عامة

المالكي : وثيقة الشرف وطنية واخلاقية وادعوا للاتزام بها

 

دعا رئيس الوزراء نوري المالكي،الخميس، القادة السياسية الى الالتزام بوثيقة الشرف الوطني والسلم الاجتماعي للشعور الوطني والاخلاقي .

 

واوضح المالكي في كلمة له اطلع “النور نيوز” عليها، اليوم الخميس، خلال الاجتماع الوطني للتوقيع على وثيقة الشرف “لعل من اهم اسباب التفكير في هذه الوثيقة وما نعمل عليه اليوم هو خطورة مانمر به داخليا من هدر للدماء وسحق للكرمات واثارة الطائفية ويستحيل من جميع ذلك بناء البلد واعماره هذا الدافع الذاتي الداخلي  هو لانجاح التوجه وللقاء على القواسم والمصالحة المشتركة لمواجهة الخطر الدائم والضاغط الذي تمر به المنطقة لان العراق يمثل قلب العاصفة وهو هدف سهل وبانعكاس الحالة الامنية سيكون عرضة لمسار هذه الاحداث لذلك ينبغي الالتزام بهذه  الورقة .”

واضاف المالكي ان”العراق على لهيب هذه الفتة  لان المنطقة اصبحت مرة اخرى ساخنة كما كانت في الاعوام الماضية  في حالة انفجار وانتشار الاهاب والعراق اصبح مسرحا لذلك ينبغي التعاون  لايجاد القواسم المشتركة وسوف  لن نكون  صورة متكررة ،مبينا انه” علينا جميعا في هذا  اللقاء وعبر السلطات الثلاث ان يفعنا الشعور الوطني ومصلحة العراق بان نكون على حذر من جميع ذلك .”

وكد المالكي انه”لن يكون احد في مأمن من لهيب الفتنة الطائفية عند انتشارها ولكن العراق قوي في مواجهة التداعيات،منوها ان” علينا الالتزام بالميثاق والاتفاق الذي مر بمراحل وهو ليس بديلا عن الدستور لكون ورقة السلم الاجتماعي تعتمد سياقات وطنية واخلاقية  اكثر من كونها تنفيذية .”

وتابع رئيس الوزراء ان” العراق اليوم يستعيد مكانته مع دول الجوار والان ينبغي التعاون والتعاهد بيينا للحفاظ عليه لانريد ان يكون في العراق نفوذ لاي دولة اجنبية ،مطالبا الكتل السياسية الى الابتعاد عن الفتنة الطائفية وجعل مصلحة الوطن والمواطن

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى