اخبار العراق

جبهة المطلك تعلن مقاطعتها لمؤتمر الخزاعي وتطالبه باعلان موقفه من عمليات التهجير

اعلنت الجبهة العراقية للحوار الوطني بزعامة صالح المطلك، اليوم الاربعاء، مقاطعتها لمؤتمر مبادرة السلم الاجتماعي الذي دعا اليه نائب رئيس الجمهورية خضير الخزاعي المزمع عقده غدا، فيما دعت الخزاعي الى ان يقف موقف حازماً لما يجري من تهجير طائفي لتأجيج الشارع سعيا لتحقيق مكاسب سياسية.

وقال المطلك في بيان تلاه، اليوم، بحضور عدد من نواب الجبهة، اطلع “النور نيوز” على نسخة منه، ان “الجبهة تعلن مقاطعتها لمؤتمر مبادرة السلم الاجتماعي الذي دعا اليه نائب رئيس الجمهورية خضير الخزاعي، الا بتنفيذ ما اتفق عليه في اللجنتين الخماسية والسباعية”، عازيا سبب ذلك الى ان “الجبهة لا تريد ان تكون شاد زور على أمن وسلم مجتمعي لا يتلمسه المواطن على ارض الواقع”.
وبين المطلك “اننا بحاجة جادة الى اجراءات واقعية ضمن سقف زمني محدد غير مفتوح وتنفيذ فوري لكل الاتفاقيات السياسية السابقة وما تم الاتفاق عليه داخل اللجنة الخماسية التي تمثل جميع الوان الطيف السياسي ووضع جميع مطالب المتظاهرين التي تشكلت اللجنة الخماسية لأجلها موضع التنفيذ والتي نتج عنها مجموعة قرارات في مجلس الوزراء لم تستكمل بعد”.
ودعا المطلك، الخزاعي الى ان “يقف موقف حازماً وواضحا لما يجري في البصرة والناصرية وديالى وبابل وبغداد من تهجير طائفي وقفت الحكومة والكتل السياسية منه موقف المتفرج”، لافتا ان “البعض يحاول من ذلك توظيفه لتأجيج الشارع سعيا لتحقيق مكاسب سياسية”.
وطالب بـ “تبني خارطة طريق لتنفيذ ماتم الاشارة اليه قبل المؤتمر من اجل انجاح المبادرة كمقدمة تبعث برسالة اطمئنان للجميع، وتعبد الطريق امام الوثيقة المزمع التوقيع عليها”، مؤكدا ان “المواطن ينتظر منا مبادرات افعال لا اقوال تتلائم مع حجم الحدث”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى