الامنية

حصيلة ثأر الشهداء في صلاح الدين بلغ 1300 معتقل

بعد اعلان الحكومة العراقية اطلاق عملية ثأر الشهداء ضد المسلحين في بغداد ومحافظة صلاح الدين, بلغ عدد المعتقلين في صلاح الدين لتلك العملية 1300 معتقل بعد اعتقال اليوم 40 شخصا في قضاء بيجي.

وتوزعت الاعتقالات في قضاء الظلوعية وسامراء والدور في حين لاقى قضاء بيجي وخاصة منطقة الصينية والذي يقع تحت سيطرة قوات عمليات دجلة النصيب الاكبر من اعداد المعتقلين، في حين جرت الاعتقالات تحت مسمى 4 ارهاب ولم تسفر جميع الاعتقالات عن وجود مقاومة من قبل المعتقلين او وجود اسلحة او متفجرات.
وصرح سمير فؤاد الناطق بأسم اعتصام سامراء في اتصال مع “النور نيوز”، بأن “هذه الاعتقالات مرفوضة وهي مقصودة ضد اهل السنة خاصة في محافظة صلاح الدين”.
واضاف فؤاد” اننا لم نرى عمليات امنية تجرى في محافظات الجنوب ولم نرى اي اعتقالات ضد اي مكون سوى لأهل السنة”، معتبرا “تصاعد وتيرة الاعتقالات في المحافظة بأنه أمر خطير يقود الى اثارة الطائفية”، بحسب قوله.
يذكر ان المتحدث باسم المحافظات الستة محمد طه حمدون استنكر الاعتقالات التي تجري في المحافظة تحت مسمى الارهاب ووصفها بأنها اعتقالات طائفية ويراد منها اختبار صبر أهل السنة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى