اخبار العراق

الصدر يعود الى الحياة السياسية

قرر زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، الخميس، عدوله عن قرار اعتزاله العمل السياسي استجابة لجموع أتباعه عند مرقد والده محمد محمد صادق الصدر، داعياً أتباعه إلى التكامل إسلامياً وعقائدياً وثقافياً وتنظيمياً وإدارياً والتوحد والتصافي.

 

وصرح الصدر في بيان ،اطلع عليه “النور نيوز” اليوم، على هامش زيارته لمرقد والده المرجع محمد محمد صادق الصدر بمدينة النجف بمناسبة ذكرى استشهاده، إنه “بالرغم من أني أميل حالياً للاعتزال والعزلة عن المجتمع إلا إني لم أستطع أن أقف ساكتاً أمام هذه الجموع الطيبة المؤمنة السائرة لأبيها الصدر”.

وأضاف  “تقبل الله أعمالكم وحشرنا وإياكم مع هذا الرجل العظيم والمرجع الكبير والسيد الجليل والولي التقي النقي فشكراً لكم أيها الزائرون فقد أثبتم ولاءكم لنا آل الصدر”،معرباً عن شكره لـ”العاملين والجهات الأمنية والخدمية”.

واوضح الصدر أن “تجمع هذه الجموع أدخل السرور على الصديق وأغاظ العدو وحيث رأيتكم ورأيت عددكم وتنظيمكم فقد خشع بصري وانهمرت دموعي”، داعياً المشاركين بالمراسيم إلى “التكامل إسلامياً وعقائدياً وثقافياً وتنظيمياً وإدارياً والتوحد والتصافي وترك الدنيا لأهل الدنيا”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى