اخبار العراق

الحميري يؤكد تعرض غرب ديالى لمجازر بشعة من جماعات العنف

اكد محافظ ديالى عمر الحميري، الثلاثاء، أن مناطق قضاء بعقوبة الغربية تتعرض إلى “مجازر بشعة” شبه يومية من جماعات العنف، مطالباً الأهالي بما سماها “انتفاضة الشجعان” لمنع سفك دماء المزيد من الأبرياء.

 

وذكر الحميري في بيان ،اطلع عليه “النور نيوز” اليوم ، إن “المناطق الغربية لقضاء بعقوبة وهي (المفرق- الكاطون- المعلمين) تتعرض إلى مجازر بشعة دامية شبه يومية تقف وراءها جماعات العنف لتحقيق أهدافها في قتل الأبرياء في محاولة منها لفرض أجندة يرفضها المجتمع بكافة أطيافه”، مطالباً جميع الجهات بـ”وقفة جادة لمنع إراقة المزيد من دماء الأبرياء في هذه المناطق”.

وطالب الحميري القوى الأمنية بـ”اتخاذ كافة التدابير الوقائية للإسهام لاستتباب الأمن وعودة الطمأنينة والأمان إلى الأهالي”، مطالباً أهالي المناطق الغربية لمدينة بعقوبة بـ”انتفاضة الشجعان لمواجهة العنف عبر الإبلاغ عن عناصر هذه الجماعات والتعاون الايجابي مع القوى الأمنية”.

وأوضح المحافظ أن “عدم المبالاة من قبل الجميع تعني المزيد من الألم والحزن والدماء وهذا نحاول إبعاده عن جميع الأهالي”، مبيناً أن “جماعات العنف تستهدف الجميع من اجل الوصول إلى هدفها وهو حالة الفوضى في المحافظة”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى