اخبار العراق

الكهرباء تنفي تحميلها النفط مسؤولية فقدان 1750 ميكاواط

اكدت وزارة الكهرباء،الاحد، نفي مانسب اليها في بعض وسائل الاعلام انها تحمل وزارة النفط مسؤولية فقدان 1750 ميكاواط، بسبب عدم تجهيزها للوقود لثلاث محطات توليدية.

وقال المتحدث الرسمي بأسم وزارة الكهرباء مصعب المدرس، بحسب بيان،اطعلي عليه”النور نيوز” اليوم، ان ” الخبر الذي نشر يدعي ان وزارة النفط حرم ثلاث محطات وهي محطة المنصورية الغازية في محافظة ديالى، بطاقة [728] ميكاواط، ومحطة عكاز الغازية في محافظة الانبار، بطاقة [250] ميكاواط، ومحطة الكيارة الغازية في محافظة نينوى، بطاقة [750] ميكاواط، موضحا ان هذه المحطات هي مشاريع في طور الانجاز، وغير جاهزة للعمل في الوقت الحاضر”.

واوضح المدرس انه “تم في وقت سابق الاتفاق مع وزارة النفط من خلال الخطة الوقودية منذ عامين على تجهيز هذه المحطات باالوقود لتشغيلها عند اكتمالها، موضحاً أن محطة المنصورية بطاقة [728] ميكاواط، باربع وحدات توليدية، تنفذها شركة الستوم الفرنسية، وتم الاتفاق مع وزارة النفط على أن يكون حقل المنصورية لإنتاج الغاز جاهزا في عام 2017، لذلك وقعت وزارة الكهرباء عقدا مع جمهورية ايران الاسلامية، على مد أنبوب غاز لتجهيز محطات المنصورية والصدر والقدس في بغداد، سيكون جاهز بعد مايقارب الشهرين، وسيتم تجهيز الغاز للمحطات، حتى اكتمال حقل المنصورية الغازي الخاص بالمحطة”.

وأشار الى أن “محطة عكاز الغازية في محافظة الانبار، والتي تنفذها شركة لانكو الهندية، أيضاً لم تكتمل بعد، وستدخل وحداتها التوليدية خلال ثلاثة أشهر، وهي وحدتين بطاقة [250] ميكاواط، وسيكون حقل عكاز النفطي جاهزا لانتاج الغاز في عام 2017، وتم التنسيق مع وزارة النفط على تجهيزها بوقود الكازأويل من مصفى بيجي، ويتم نقله عن طريق السكك الحديدية.

واضاف المدرس أن “محطة الكيارة الغازية في محافظة نينوى، بطاقة [750] ميكاواط، والتي تنفذها شركة جالك التركية بست وحدات توليدية، ستدخل ثلاثة منها بعد أربعة أشهر وثلاثة في مطلع العام المقبل، مشيراً الى أن عدم استقرار الوضع الأمني في مناطق حقول النفط في المحافظة، تم الاتفاق مع الشركة المنفذة على تحوير منظومة الوقود الخاصة بالمحطة، وسيتم تشغيلها بالنفط الأسود حين اكتمالها”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى