اخبار العراق

السامرائي : الشتاء العربي قادم وسيكون قاسياً على الشعوب

قال الأمين العام للحزب الاسلامي العراقي أياد السامرائي،الخميس، انه لمس خلال زيارته لمصر العام الماضي روحاً جديدة ، ورغبة بالعمل ، وإخلاص قل نظيره ، وإرادة تتحدى كل الصعاب ، مما ملأ النفس فرحة وغبطة وقتها للشقيقة مصر أنها تسير في طريق التقدم والازدهار والريادة من جديد .

 

وأضاف السامرائي في مقال كتبه تحت عنوان (استعدوا .. فالشتاء العربي قادم ) ، وتلقى “النور نيوز” نسخة منه اليوم ، إن الرئيس مرسي ومن معه واجهوا طوفان من العقبات الصعبة ، وورثوا تركة ثقيلة جداً ، ووقت أقصر فلم يمنحوا الفرصة الكافية للعمل ، ولعبت الدولة العميقة دوراً سلبياً في منع خطوات الإصلاح التي لا تصب في صالحها بالتأكيد ، هذا فضلاً عن ماكينة الإعلام الممولة ببذخ عجيب والمأجورة من الديكتاتوريات البائدة والموجودة لإفشال الربيع العربي دولة بعد أخرى ! .

وبين السامرائي في مقاله ان ما يحدث اليوم هو دولة تنهار ووطن يستلب ، ودوامة الفوضى والعنف تعلو وتعلو ، والدماء تسفك في مشهد مؤلم ! ، معبراً عن اعتقاده بأن الانقلابيين لم يدخروا صورة سلبية إلا وظهروا بها ولم يتركوا فعلاً خاطئاً إلا ووقعوا فيه ، وهل هناك أكثر من ذبح الآلاف في يوم واحد ؟! حتى بدأنا نشك أنهم قد جيء بهم لإبقاء مصر تعيش في دوامة الفوضى وعدم الاستقرار للسنوات القادمة .

وخاطب رئيس مجلس النواب السابق العرب بالقول “استعدوا ، وارتدوا معاطفكم ! فالشتاء العربي قادم اليوم !

وسيكون قارصاً ، شديد البرود ، مفقود فيه الأمان ورغيف الخبز ، مليء بالاعتقالات والمؤامرات الكاذبة التي ترمي بالمئات من الأبرياء إلى ساحات الإعدام !ولن يحس الجميع بطعم الاستقرار ربما لسنوات قادمة ! يحصل هذا في مصر ، وقبله العراق ، وسوريا التي تدمر آلة الحرب اليوم كل صور الحياة وتؤسس لما بعد سقوط النظام ( إن تم ) ليكون عنوانه التقاتل والنزاع والسقوط في بئر التطرف.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى