اخبار العراق

رئيس ديوان الجمهورية يدين اتهامات الصيهود ويطالبه بالاعتذار

ادان رئيس ديوان رئاسة الجمهورية الأستاذ نصير عايف العاني، اليوم السبت، تصريحات النائب عن دولة القانون محمد الصيهود واتهاماته الباطلة التي أدعا فيها بأن العاني يعمل على تأخير تقديم أسماء المحكومين بالإعدام ويتعامل معها بانتقائية، فضلاً عن اتهامه بدعم الإرهاب، واصفاً كلا الاتهامين بابتعادهما عن المصداقية تماما.

وقال العاني في بيان صحفي صدر عن مكتبه الإعلامي، تلقى “النور نيوز” نسخة منه، “لقد بينا في تصريح صحفي سابق الآلية المتبعة في مسألة تنفيذ حكم الإعدام بحق المدانين بجرائم الإرهاب، وان دور ديوان الرئاسة في هذه الآلية يتضمن على كونه حلقة وصل بين رئاسة الجمهورية والجهات الفنية المختصة وليس له أن يؤخر أو يقدم المصادقة على أي من تلك الأحكام كما يدعي بعض المغرضين”.

واضاف “أننا على مدى تسلمنا ديوان رئاسة الجمهورية كنا نعمل على تقريب وجهات النظر بين كافة الفرقاء السياسيين منطلقين من مسؤوليتنا الوطنية ومن مهمات عمل هذا الديوان، ولم نعمد على مهاجمة إي جهة أو حزب سياسي أو شخصية مسؤولة في وسائل الإعلام، وهذا أمر يشهد به جميع أبناء شعبنا الأصيل وكافة القوى السياسية ، داعياً إلى الكف عن التصريحات الغير مسؤولة والمزايدات  التي تفتقر إلى المعرفة والدليل”.

وطالب العاني، الصيهود “بتقديم اعتذار رسمي لما بدر منه من تصريحات غير مسؤولة، وسنحتفظ بحقنا بمقاضاة كل من يوجه اتهامات لنا”، منوها “إننا في مثل هذه الفترة العصيبة نحتاج إلى لم شملنا وتثبيت وحدتنا لا إن نتهاتر فيما بيننا إعلاميا”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى