اخبار عامة

التربية تنفي التلاعب بدفاتر الطلبة الامتحانية وتدعو للثبات الاتهامات

 

نفت وزارة التربية الاتهامات التي صدرت عن عضو لجنة التربية في مجلس محافظة بغداد علي ثامر بشان الخاصة بتلاعب مديريات تابعة للوزارة بدفاتر امتحانات نهاية العام لطلبة السادس العلمي والادبي، مؤكدا بانها عارية عن الصحة ولا تمت الى الواقع بصلة.

 

واستنكر بيان لوزارة التربية اطلع “النور نيوز” على نسخة منه، اليوم الاربعاء، ما صدر عن عضو مجلس المحافظة “داعيا اياه الى زيارة مركز المديرية العامة للامتحانات والتقويم للاطلاع بنفسه على جودة ورصانة الدفاتر الامتحانية”.

واوضح البيان: ” ان الدفاتر الامتحانية تم تصنيعها خارج البلد، وهي تتمتع بمواصفات الجودة والامان حيث لا يمكن استبدال اسم او تغيير رقم امتحاني ، أي ما يعرف بـ/ ليبل/ المعلومات لدفتر أي طالب تم تدوينه مسبقا “.

وطالبت التربية ثامر “باثبات صحة اتهاماته للوزارة، حاثةً اياه على عدم اطلاق الاتهامات بحق الاخرين جزافا ، وان يتبني الحديث عن واقع الطلبة ومشاكلهم بنفس الحماسة التي يتكلم بها عن ولده”.

وكانت لجنة التربية في مجلس محافظة بغداد اتهمت امس المديريات التابعة لوزارة التربية في العاصمة بـ “التلاعب” في دفاتر امتحانات نهاية العام لطلبة السادس العلمي والأدبي، مشيرة إلى ان شكاوى الطلبة المتميزين الذين تم “بيع” دفاترهم لطلاب آخرين بلغت أكثر من 150، متوقعة زيادة الأعداد في الأيام المقبلة، وفق البيان.

وقال عضو اللجنة علي ثامر ان “أكثر من 150 شكوى مقدمة من طلبة متميزين تم استبدال دفاترهم الامتحانية للمرحلة الإعدادية (السادس العلمي والأدبي) بدفاتر طلبة غير متفوقين” على حد وصف البيان.

وأضاف ثامر ان “ولدي طالب في السادس العلمي وتميز في الأسرة بإعفائه في المرحلة المتوسطة والإعدادية من الرابع والخامس، تفاجأنا بنتيجته لنهاية العام الحالي راسبا بكل المواد وأعلى درجة له لا تتجاوز الـ 27” وفق البيان.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى