اخبار العراق

متحدون: الحكومة العراقية تنفذ منهجاً انتقامياً طائفياً بامتياز

قال ائتلاف متحدون،الاربعاء، ان الحكومة اليوم تنفذ منهجاً انتقامياً طائفياً بامتياز ، وتعامل العراقيين بسلوك الغاب ، مشدداً على أنها تزرع الكراهية اليوم من خلال انتهاكات حقوق الإنسان وعمليات الاعتقال والقتل عبر التعذيب الوحشي في سجونها ومعتقلاتها .

وحمّل الائتلاف في بيان صحفي الحكومة وكافة المسؤولين عن تنفيذ هذه العمليات المسؤولية عن دماء العراقيين وأرواحهم ، مبيناً ان مناطق حزام بغداد ومحافظات صلاح الدين ونينوى تواجه منذ أسابيع سلوكاً لا ينم عن انتماء لتراب هذا الوطن وتعاملاً أقل ما يوصف بالطائفي الاستفزازي المقيت . 

وأوضح ان عمليات الاعتقالات العشوائية ، وانتهاك حرمات البيوت والاعتداء على ساكنيها بالسب والشتم وسرقة الممتلكات وتجريف البساتين ، وحصار العديد من المناطق اقتصادياً مثلما يحدث إلى اليوم في الطارمية وغيرها ، كل ذلك دليل إدانة صارخة ضد رموز الحكومة القائمين عليها وهم مطالبون بإيقافها فوراً والتراجع عنها وتعويض المتضررين . 

وتساءل الائتلاف الحكومة تزعم أنها تحقق نجاحات عبر الحملة التي أطلقت عليها (ثار الشهداء )وأنها اعتقلت المئات من المطلوبين وفق المادة سيئة الصيت ٤ إرهاب والموجهة ضد مكون واحد فإذا كانت النجاحات المزعومة بهذا الشكل فلماذا يقابل مئات المعتقلين مثلهم من شهداء وضحايا المفخخات والعبوات الناسفة الآثمة . 

واضاف ان الحكومة التي وصلت إلى نهاية سوداء عنوانها الفشل الذريع والفاضح في إدارة البلاد لا تجد ما تستر به فضحيتها إلا الانتقام من أبناء مكون محدد لترضي أسيادها ومن تأتمر بأمرهم ، مؤكداً ان الشعب عرف اليوم انه محكوم من ثلة من الجلادين والذي يتلذذون بتعذيب الأبرياء في السجون حتى الموت وسيكون للعراقيين قولتهم الفاصلة بحقهم قريباً وغير صناديق الاقتراع.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى