اخبار عامة

ديالى تشكل لجنة تحقيق في اختفاء عشرات الالوف من النفط الابيض بمحطة حكومية

اعلنت ادارة محافظة ديالى تشكيل لجنة تحقيق في اختفاء 36 ألف لتر من مادة النفط الابيض في محطة وقود حكومية شمالي شرق بعقوبة متوعدة بردع ما اسمتها “المافيا السوداء”.

وقال محافظ ديالى الدكتورعمر الحميري في تصريح لمراسل “النور نيوز”، ان “ادارة ناحية الوجيهية ( 25كم شمال شرق بعقوبة ) تقدمت بشكوى رسمية اكدت اختفاء غامض ل36000 الف لتر من مادة النفط الابيض جرى تسليمها الى محطة وقود حكومية داخل الناحية لغرض توزيعها للجهات المشمولة بها”.

واضاف انه “قرر فتح تحقيق لبيان ملابسات اختفاء مادة النفط الابيض وملاحقة الجهات التي تقف وراء ماحصل وفق الاطار القانوني متعهدا بمحاربة ما اسماها المافيا السوداء التي تحاول سرقة المشتقات النفطية وبيعها في الاسواق من اجل تحقيق ارباح مالية دون الاكتراث لما يسببه الامر من تاثيرات سلبية على شرائح واسعة من المجتمع”.

ودعا محافظ ديالى جميع رؤوساء الوحدات الادارية الى “اجراء متابعة ورصد ميداني للمشتقات النفطية التي تصل محطات الوقود الحكومية والاهلية من اجل منع حودث أي تسرب للوقود الى الاسواق السوداء”.

وطالبت الادارة المحلية لناحية الوجيهية بمحافظة ديالى في وقت سابق بالتحقيق باختفاء 36000 الف لتر من مادة النفط الابيض بمحطتها الحكومية والتي فقدت تزامنا مع احداث تفجيرات جامع الصديق ولم تعلم الادارة بوصول المنتوج الا بعد عشرة ايام.

وحذرت لجنة الطاقة في مجلس محافظة ديالى  من تحول المحافظة الى معبر رئيس لتهريب المشتقات النفطية الى الدول المجاورة  بعد تنامي نفوذ “مافيات النفط”.

واشارت الى ضبط عشرات الصهاريج المحملة بالمشتقات النفطية خلال  الاشهرالـ 16 الماضية فيما تؤكد المعلومات الاستخبارية ان جزءاً كبيراً من عمليات تهريب المنتجات النفطية مرتبط بالجماعات المسلحة، التي تستغل الامر لصالحها وتؤمن مصدراً مادياً لدعم اعمالها المسلحة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى