اخبار العراق

العراقية تفجيرات العيد عززت الشكوك بوجود تواطئ مع الارهاب والميليشيات

 

ادان ائتلاف العراقية الوطنية الهجمات على مدن العراق في ايام العيد، معتبرة ان فشل القائد العام والقيادات الامنية في اداء واجبها، إنما يعز شكوكها بوجود تواطؤ بين جزء واسطع من هذه الاطراف وقوى الإرهاب المسلحة والميليشيات.

 وقال بيان للعراقية تلقى “النور نيوز” نسخة منه، اليوم الاحد، بأشد مشاعر الحزن والاستنكار والاستهجان يدين ائتلاف العراقية الوطنية الهجمات الإرهابية الجبانة على مدن العراق المختلفة التي أسفرت عن مئات الضحايا بين قتيل وجريح في أيام عيد الفطر المبارك.

وشار البيان “ان استمرار التدهور الأمني المروع الذي يمر به بلدنا العزيز لا يثبت فشل القائد العام للقوات المسلحة والقيادات الأمنية في أداء واجبها فحسب، وانما يعزز شكوكنا بوجود تواطؤ بين جزء واسع من هذه الأطراف وقوى الإرهاب الإجرامية المسلحة والميليشيات، والتي مكنت الإرهابيين من تنفيذ مخططاتهم الخبيثة بمنتهى السلاسة واليسر، والتي اخذت توسع نشاطاتها الاجرامية بسبب انهيار استراتيجيات مكافحة الارهاب وتدخلات غير المشروعة من دول جوار”.

واكدت العراقية “ان استمرار التدهور الامني بهذا الشكل المروع يؤكد ان هذه الحكومة غير قادرة على انجاز مهمة التحول نحو الاستقرار واقامة الدوله المدنية التي تستند على العدل والمساواة وسيادة القانون. وبالرغم من كل تحذيراتنا في السابق على ضرورة رسم سياسات وخطط مدروسة وعلمية لمكافحة الإرهاب من خلال بناء مؤسسات أمنية مهنية ووطنية.

وطالب الائتلاف وفق البيان : القائد العام للقوات المسلحة بالتحلي بالشجاعة وتحمل مسؤولية تدهور الأوضاع الأمنية والاعتراف بفشله في إدارة الدولة وتقديم استقالته بشكل فوري إنقاذاً للعراق وحقناً لأرواح المواطنين الأبرياء، تاركاً المجال لمن يمتلك القدرة على إخراج العراق من هذا النفق المظلم.

 

 
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى