اخبار العراق

السعدي وبوستين يبحثان الوضع الحالي في العراق ويستعرضان آخر تطوراته

استقبل سماحة الاستاذ الدكتور عبد الملك السعدي، اليوم، في مقر اقامته في عمان، القائم باعمال سفير الامم المتحدة في العراق جورج بوستين، وعرض على الاخير تفاصيل المأساة الإنسانية التي يعانيها الشعب العراقي جرَّاء المُمارسات الجائرة والخروقات التي ترتكبها بعض الأطراف السياسية في الشأن العراقي.

وذكر بيان صحفي لمكتب السعدي تلقى “النور نيوز” نسخة منه، ان “القائم بأعمال سفير الأمم المتحدة في العراق جورج بوستين زار سماحته في مقر إقامته في عمَّان، وقام الجانبان ببحث الوضع الحالي في العراق واستعراض آخر تطوراته على الصعيد الإنساني والسياسي والاقتصادي”.

وعرض السعدي على ممثل الامم المتحدة “تفاصيل المأساة الإنسانية التي يعانيها الشعب العراقي جرَّاء المُمارسات الجائرة والخروقات التي ترتكبها بعض الأطراف السياسية في الشأن العراقي التي خلَّفها المحتل البغيض”، ومؤكِّدا على “مسؤولية الأمم المتحدة في بذل قُصارى الجهد للضغط على جميع الأطراف لإزاحة الظلم عن الشعب العراقي”.

وبين بوستين “قناعات الأمم المتحدة بانحراف الممارسات السياسية للجهات المؤثِّرة في الشأن العراقي وانعكاس ذلك على الوضع المأساوي للعراق دولةً وشعبا، فيما ابدى تأييده للنقاط الست التي طُرِحَت في زيارة السفير البريطاني لسماحة الشيخ والتي هي: المُحافظة على وحدة العراق أرضا وشعبا وعدم تقسيمه تحت أيِّ ذريعة أو مُسمَّى، وتغيير الدستور، وتغيير العملية السياسية الحالية.، فضلا عن إجراء تعداد سُكَّاني وفق معايير دوليَّة نزيهة، وإجراء انتخابات مُنَزَّهة عن المُحاصصة والحزبية وفق المعايير السابقة أيضا، وبناء الجيش العراقي على أُسس مِهَنِيَّة ووطنية بعيدةً عن الانتماءات الحزبية والطائفية، مع ضرورة التوازن فيه بواقع العراق السُكَّاني، وكذا في سائر أركان الدولة ومفاصلها”.

وركَّز الشيخ السعدي على “مظلومية السُجناء الأبرياء وما يجري بحقِّهم من حيف وقتل وتعذيب، وأكَّد كذلك على إعادة اللحمة العراقية وتقديم الخدمات العامة للعراقيين جميعا دون تمييز”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: