اخبار عامة

النزاهة مشاكل ادارية تعوق اداء الشركة العامة لادارة النقل

 


كشف تقرير استقصائي لهيئة النزاهة عن ان معظم المشاكل التي تواجهها الشركة العامة لادارة النقل الخاص على طريق توسيع دائرة انشطتها وتطوير خدماتها تتمثل في اخفاقات ومعوقات ادارية وضعف متابعة تنفيذ وانجاز مرافق العمل الجديدة.

 

وافاد بيان لهيئة النزاهة اطلع “النور نيوز” على نسخة منه، اليوم الثلاثاء، ان فريق استقصاء من دائرة الوقاية بالهيئة بعد سلسلة زيارات وجولات في مكاتب الشركة ومرائبها ببغداد والمحافظات افاد بان الشركة تواجه مصاعب في استحصال موافقات الدوائر البلدية وامانة بغداد ودائرة عقارات الدولة لتخصيص اراضي المشاريع الجديدة او تسجيل الاراضي المشيدة عليها مرافقها القائمة.

واشارت الهيئة الى توقف انشاء بعض مشاريع الشركة من جراء توجه دوائر البلدية في بعض المحافظات لسحب الاراضي المشيدة عليها مشاريع خدمات النقل ومنحها الى جهات اخرى.

واوضح البيان ان الفريق سجل اغفال الشركة تضمين عقودها مع الشركات الاجنبية شرطاً لمواكبة فريق خبراء الشركة خطوات تنفيذ المشاريع لافادة الكوادر العراقية وتدريبها على عمليات الاداء الامثل.

ولفت البيان الى ان عزوف اعداد كبيرة من السيارات عن دخول المرائب وممارسة خدمات النقل من خلال الشوارع والساحات العامة خلافاً للتعليمات والضوابط مشيراً الى ضعف الخدمات الموفرة للمراجعين والمسافرين وبالاخص المظلات واماكن الجلوس والانتظار وغياب برادات الماء.

فيما قال البيان ان مسؤولو الشركة العامة لادارة النقل الخاص القوا مسؤولية اتساع ظاهرة عمل سيارات النقل خارج مرائبها على قوى الامن ودوائر المرور التي قالوا انها لاتتجاوب في مساعدة مفارز الشركة لضبط المخالفين ومحاسبتهم.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى