استئناف المباحثات العسكرية بين أربيل وبغداد

 

كشف الفريق جبار ياور، الأمين العام لوزارة البيشمركة في حكومة إقليم كوردستان أن الوفد الكوردي الذي زار بغداد أمس لاستئناف المحادثات العسكرية المتوقفة مع وفد وزارة الدفاع الاتحادية «أبلغ الجانب العراقي بالاستعداد الكامل لوزارة البيشمركة لإرسال قواتها إلى أي بقعة بالعراق في حال طلبت وزارة الدفاع الاتحادية ذلك للمشاركة في التصدي للإرهابيين».

 

وقال بيان لحكومة اقليم كردستان اطلع ” النور نيوز ” على نسخة منه، نقلا عن ياور قوله «إن الإرهاب آفة يجب علينا جميعا أن نكافحها، وأن نستأصل جذورها، ونحن مستعدون لأي نوع من أنواع التنسيق ولكل أشكال التعاون العسكري والاستخباري والأمني مع الأجهزة والقوى العراقية لمواجهة الإرهابيين والقوى المسلحة، وهذا ما أكد عليه بيان رئاسة إقليم كوردستان في خضم التدهور الأمني الذي حصل بالعراق مؤخرا، باعتبار أن ما يهدد العراق سيهددنا أيضا، ونحن جزء من منظومة الدفاع العراقية نتحمل واجباتنا تجاه شعبنا وتجاه العراقيين جميعا».

ولفت ياور  إلى نقطة اعتبرها تغييرا مهما بمواقف بغداد، حيث أشار إلى أنه «في الجولات السابقة كانت القوات الأميركية تتولى مهمة نقل الوفود حيث ترسل طائرة عسكرية لها لنقل الوفود من أربيل إلى بغداد وبالعكس، لكن هذه المرة سافرنا بطائرة خاصة أرسلت من وزارة الدفاع في بغداد إلينا، وهي التي أعادت الوفد الكوردي أيضا إلى أربيل» في وقت لاحق أمس.

يذكر انه من بين الملفات العالقة بين بغداد وأربيل ما يتعلق بمخصصات قوات البيشمركة، أو حرس الإقليم.

adnaan

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *