اخبار العراق

خطيب سامراء يصف الحكومة بـ “اللصوص” ويؤكد ان التفجيرات دليل فشلها

توافد الالاف من ابناء سامراء، اليوم، في جمعة “رمضان الصحابة فتح ورمضاننا صمود” الى ساحة الحق في المدينة، وهي الجمعة الأخيرة في شهر رمضان المبارك.

واكد خطيب جمعة سامراء الشيخ ساجد السامرائي، والتي حضرها مراسل “النور نيوز”، على “انما جرى في شهر تموز من تفجيرات بسيارات مفخخة واحزمة ناسفة هو دليل على فشل الحكومة”، واصفاً الحكومة بانها “مجموعة من اللصوص الذي ينهبون ثروات البلاد”.

وقال السامرائي انه “في هذا شهر رمضان المبارك سالت دماء الاف الشهداء من ابناء العراق والحكومة عاجزة عن تحقيق الأمن في البلاد، فالأولى بها ان تستقيل او ان تترك الشعب يحكم نفسه بنفسه”، مبينا ان ما جرى في سجن التاجي وابو غريب “دليل على فشل اخر للحكومة”.

وندد خطيب جمعة سامراء بـ “الاجراءات التي تقوم بها الحكومة بالتعامل مع المعتقلين من تعذيب وتنكيل وحرق الجثث، كما حصل للمعتقلين في سجني التاجي وابو غريب قبل ايام”.

واشاد السامرائي بدور المعتصمين وصبرهم في ظل هذه الظروف، حيث قال “اننا هنا من اجل نصرة المظلوم وان اهل السنة مظلومين واننا في اخر جمعة من رمضان نسأل الله ان يجعل لنا نصر كنصر الصحابة فما النصر الا صبر ساعة”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى