العرب والعالم

الرئيس اللبناني يؤكد استحالة مهمة الجيش أمام ازدواجية السلاح

 

النور نيوز / وكالات

اكد الرئيس اللبناني ميشال سليمان استحالة مهمة الجيش اللبناني امام ازدواجية السلاح داعيا الى النظر بالاستراتيجية الوطنية للدفاع لاسيما بعد ان تخطى سلاح المقاومة الحدود اللبنانية.

 

وذكر سليمان في كلمة القاها بمناسبة العيد ال68 للجيش اللبناني ان “ما حصل وما يخشى حصوله ليس سوى محطات عابرة ولا يجوز نقل الجيش من موقع الدفاع عن المواطن الى موقع الدفاع عن نفسه وتستحيل مهمته اذا استمرت ازدواجية السلاح الشرعي وغير الشرعي”.

وقال ان “خيار اللبنانيين هو الدولة التي يحميها الجيش” مؤكدا ان الجيش هو خط الدفاع عن الدولة والمواطنين ولكنه لن يملأ الفراغ الحكومي والسياسي ولم يأخذ يوما على عاتقه معالجة أزمة سياسية أو نزاع طائفي أو انخراط بعض اللبنانيين في القتال الخارجي”.

وأضاف سليمان انه “من أجل حماية المؤسسات من التلاشي وتحصينا للجيش لن نقبع في دوامة الانتظار طويلا” مشددا على وجوب تشكيل حكومة تحظى بثقة الرأي العام ومجلس النواب وتعمل على مواجهة المشاكل لاسيما عدد النازحين المتزايد .

وقال “لن ننسى متابعة برنامج تجهيز وتسليح الجيش ما يتيح له حصريا الإمسكاك بمستلزمات الدفاع عن سيادة لبنان وحدوده وتأمين ثرواته النفطية بالاضافة الى تنفيذ بنود القرار بمساعدة قوات الطوارئ الدولية المعززة العاملة في جنوب لبنان (يونيفيل)”.

وأكد وجوب إجراء الانتخابات النيابية في أسرع وقت من أجل الاستفتاء على الخيارات الكبرى التي تستدعي المراجعة بعد التغيرات في المنطقة إذ لا يمكن لأحد الاستئثار برأي الشعوب تحت شعار الظروف الاستثنائية .

وبين سليمان ان الديمقراطية هي الاعتراف بالآخر لذا ليس من الصواب وجود النقد المتبادل بين الافرقاء ولغة المقاطعة والشروط في المؤسسات الدستورية لذلك ومن أجل حماية المؤسسات وصونا للديمقراطية وتحصينا للجيش لن نتأخر في تشكيل حكومة الصون والمصلحة الوطنية لا حكومة الحصص .

من جهته أكد رئيس مجلس النواب اللبناني نبيه بري أهمية الالتفاف حول كل خطوة من شأنها تحصين المؤسسة العسكرية .

وقال في تصريح لصحيفة الجمهورية اللبنانية ان “كل خطوة تحصن المؤسسة العسكرية وتساعد على تعزيز دورها في حفظ أمن البلاد واستقرارها هي خطوة مطلوبة ويجب ان تحظى بكل تأييد .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى