اخبار العراق

الطاقة النيابية: تردي الكهرباء سببه عدم المتابعة الميدانية

رأت عضو لجنة النفط والطاقة النيابية سوزان السعد،الخميس،ان التردي الحاصل في الطاقة الكهربائية سببه يعود الى ابتعاد المسؤولين على ملف الطاقة عن المتابعة الميدانية والاطلاع المباشر على المشاريع.

 

واكد السعد في بيان،اطلع عليه “النور نيوز” اليوم ،ان “ملف الطاقة الكهربائية شهد الكثير من التصريحات المتضاربة من قبل المسؤولين القائمين عليه ، بنيت على اساس التقارير الورقية دون الوقوف فعليا على ارض الواقع ومتابعة المشاريع الكهربائية التي تنجزها وزارة الكهرباء”.

وطالبت السعد في بيانها ” جميع القائمين على ملف الطاقة الكهربائية وحتى اللجان التي تشكلت لهذا الغرض الى عدم ادارة هذا الملف من خلال الهاتف او الورق والايميلات التي ترسل سواء من قبل الوزارة او المسؤولين والمديريات”.

وبينت ” ان هذا الملف الشائك يحتاج الى زيارات ميدانية ومتابعة موقعية بغية الاختلاط بالمسؤولين والموظفين في وزارة الكهرباء الامر الذي سيكشف الكثير من الامور الدقيقة ويشخص الخلل بكل دقة وموضوعية”.

واضافت ” ان كثرة الوعود التي اطلقها المسؤولون عن الكهرباء انستهم الكثير من الامور الفنية الاخرى التي اذا لم تتوفر فان أي زيادة في انتاج الطاقة الكهربائية سوف لن تجدي نفعا البتة”.

واوضحت “ان من اهم الامور الفنية الواجب مراعاتها للقضاء على التردي في الطاقة الكهربائية بشكل كامل هو تحديث خطوط نقل الطاقة المتهالكة ومحطات التوليد وانهاء حالة التجاوزات على شبكات النقل والحد من استخدام الوقود البديل”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى